أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-11-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رفع علم الدولة على كافة مباني الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف

رفع علم الدولة على كافة مباني الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقافاستجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله- خلال كلمة سموّه التي وجهها إلى شعب دولة الإمارات و إلى كافة الجهات و الدوائر و الوزارات الاتحادية ببدء حملة وطنية وشعبية شاملة و مستمرة احتفالاً ب "يوم العلم" والذي يصادف الثالث من شهر نوفمبر الحالي و ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله رئاسة الدولة. قامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف اليوم الأربعاء السادس من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني في تمام الساعة 12 ظهراً  برفع علم الدولة على مبنى الهيئة الرئيسي وعلى كافة مبانيها و فروعها في الدولة. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي - رعاه الله- قد أكد خلال كلمته أن علم الدولة يمثل اتحاد إرادتنا و عزيمتنا واتحاد قدراتنا ووحدة بيتنا و رؤيتنا و مستقبلنا و يوحد قلوبنا على عشق تراب وطننا و يوحد طاقاتنا و إمكاناتنا لصنع مستقبل بلدنا و إننا في هذا اليوم نستذكر الأيادي الطاهرة للمؤسسين التي رفعت العلم أول مرة قبل 42 عام نستحضر التضحيات التي أبقته مرفوعاً خفاقاً عالياً على مر أربعة عقود  ماضيه و نتذكر المعجزات و المكتسبات التي رسخت مكانته بين دول العالم و حجزت له مكاناً متقدماً بين الأمم و الشعوب. وبهذه المناسبة العزيزة على قلوب كل مواطن و مقيم على هذه الأرض الطيبة قال سعادة حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف تحتفل الدولة الإمارات حكومة و شعباً اليوم برفع علم الدولة في كل مؤسسة و منزل عالياً و ليبقى شامخاً معبراً عن الانتماء و مكانة العلم في قلوب أبناء الدولة و كذلك المقيمين على هذه الأرض الطيبة حيث يعتبر العلم أحد الرموز الوطنية للدولة المستقلة و سياستها و عنوانها و رايتها التي تمثلها في جميع الأماكن و الأزمنة. ونحن أبناء هذا الوطن لزاماً علينا أن نكون لبنة خير و بناء حتى يظل هذا العلم مرفوعاً بالعزيمة و العمل الانتاج و الاخلاص لهذا الوطن وأن يبقى يرفرف عالياً في ساريته بفضل تكاتف و التفاف الشعب و القيادة و توحدهم تحت هذه الراية. وبهذه المناسبة رفع سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي اسمى آيات التهاني و التبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله و إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله و إلى اخوانهما اصحاب السمو حكام الامارات و الى الفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقواة المسلحة و إلى شعب الامارات سائلا المولى عز و جل أن يعيد هذه المناسبة و بلادنا تنعم بالخير و الرفاهيه في ظل قيادتنا الرشيدة. من جانبه قال الدكتور محمد مطر الكعبي أن رفع علم الدولة في ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله رئاسة الدولة لهو تعبير صادق عن حب أبناء هذه الدولة لرئيس الدولة و فيه تعبير بليغ عن الحبل الوثيق الذي يربط بين الشعب و القيادة و الوطن. وأننا نحتفل هذا اليوم برفع علم الدولة ليكون عالياً شامخاً وخفاقاً لنعبر للعالم أننا نقف جميعاً خلف قيادتنا قلباً و قالباً و أننا نعمل حسب توجيهاتهم البناءه التي تقودنا الى صرح التقدم و الحضارة و منافسة العالم في كل الميادين لنرتقي بوطننا الغالي و يسمو عالياً سمو هذا العلم. واننا نلمس من خلال مبادرة "يوم العلم" الحب الصادق من الشعب و الحكومة لقائدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ريس الدولة حفظه الله. ولا يسعني في هذه المناسبة الغالية على قلوب كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة سوى أن أعرب عن فخري و اعتزازي بما نراه على هذه الأرض الطيبة من مشاهد حضارية و انجازات يفخر بها كل من تابع مسيرة هذا البلد منذ تأسيسة على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه و اخوانه حكام الامارات اللذين اسسوا و بنوا ووضعوا اللبنة الاولى لهذا البلد و ان رفع علم الدولة يعود بنا إلى استذكار الايادي الطاهره للمؤسسين التي رفعت العلم أول مره عند قيام دولتنا و الاعلان عن اتحادنا وعن نشأة دولة الامارات العربية المتحدة. كما لا يسعني بهذه المناسبة الغالية سوى أن اتقدم بالشكر الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله على هذه المبادرة العزيزة الغالية التي تجسد روح الانتماء و الولاء للوطن وقيادته و اسال المولى عز و جل أن يعيد علينا هذه المناسبة و دولتنا زاخرة بالمنجزات وان يحفظ لدولتنا قادتها و عزها و يديم عليها نعمة الأمن و الأمان و الاستقرار في ظل قيادتنا الرشيدة.