أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-10-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعثة الحج توزع 200 ألف وجبة على ضيوف الرحمن صدقة عن روح الشيخ زايد

بعثة الحج توزع 200 ألف وجبة على ضيوف الرحمن صدقة عن روح الشيخ زايدبدأت بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات، توزيع أكثر من 200 ألف وجبة على ضيوف الرحمن من شتى بقاع الأرض، صدقة عن روح المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وأشرف محمد عبيد المزروعي، رئيس مكتب شؤون الحجاج بدولة الإمارات، المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية «رئيس بعثة الحج»، على توزيع 16 ألف وجبة، أمس الأول، في غرة شهر ذي الحجة المبارك، على أن يتوالى توزيع الوجبات طوال الفترة المقبلة، وحتى انتهاء المناسك.

ويتم توزيع الوجبات على الفقراء من أبناء بعض المناطق وزوار الأراضي المقدسة في مكة والمدينة المنورة والمشاعر بمنى وعرفات ومزدلفة، وتتولى لجان متخصصة عملية التوزيع وتحديد المناطق المستهدفة، وللمرة الأولى يتم توزيع الوجبات هذا العام في المدينة المنورة.

وبعد إشرافه على توزيع الدفعة الأولى من الوجبات صباحاً وتأكده من جودة الأغذية الموزعة، تفقد المزروعي الفوج الثاني من أسطول النقل الذي يحمل الوجبات تباعاً، كما اطمأن برفقة عدد من رؤساء اللجان على جودة المنتجات، ومن تاريخ صلاحية مختلف السلع التي تتضمنها الوجبة.

وأكد المزروعي أن الوجبات التي يتم توزيعها، صدقة عن روح الوالد المؤسس طيب الله ثراه، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باتت من علامات البعثة في كل عام، وتمثل طقساً روحانياً رائعاً، يجسد الوفاء لرمز العطاء، داعياً المولى عز وجل أن يتقبل الصدقة عن روح فقيد الوطن الغالي. وثمن المزروعي عطاء ودعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وحرص سموه على مد يد الخير إلى كل مكان، كما أشاد بدعم وعطاء الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن الإمارات تتيه فخراً بما تقدمه القيادة لبعثة الحج من دعم ورعاية، هي محل إشادة الجميع.

من ناحية أخرى، تفقد محمد عبيد المزروعي أمس الأول، أعمال إنجاز مخيمات البعثة الإماراتية في منى وعرفات، حيث قام بجولة استمرت قرابة ثلاث ساعات، بدأها من عرفات، حيث اطلع على أعمال الإنشاءات من قبل المقاولين المختصين، وطالب بالعمل على سرعة إنجاز الأعمال وتسليمها للبعثة قبل أيام الحج بوقت كاف، بعدها توجه برفقة مساعديه ورؤساء اللجان المختلفة إلى مخيمات منى، حيث صلى الجميع صلاة المغرب هناك، بعدها تجولوا في أروقة المخيم التي أوشك العمل بها على الانتهاء، وأمهل المزروعي مقاولي الأعمال في منى 48 ساعة تنتهي مساء اليوم، لإنجاز مختلف الأعمال وتسليم المخيمات كاملة بمرافقها. وحرص المزروعي خلال جولته في مخيمات منى على الاطمئنان على الخصوصية والفصل بين مخيمي الرجال والسيدات، كما وجه بإجراء تعديلات على التصاميم تتيح هذه الخصوصية، وتساعد ضيوف الرحمن على أداء مناسكهم في سهولة ويسر.

رافق المزروعي في جولته بمنى وعرفات، راشد علي المزروعي نائب رئيس مكتب شؤون الحجاج، وعلي راشد رئيس لجنة الخدمات المساندة، والعقيد سعيد اليماحي رئيس اللجنة الأمنية، ونائبه الرائد راشد الشحي، وعبد العزيز حسن عبدالعزيز من شعبة العلاقات العامة، ومروان الحمادي من إدارة مكتب شؤون الحجاج، وعدد من رؤساء وأعضاء اللجان والشعب المختلفة.

ورداً على سؤال للاتحاد، حول نسبة التخفيض التي قررتها السعودية على الأعداد والتي بلغت 20 في المائة، وهل سيكون لها تأثير على توزيع المخيمات في منى، قال محمد عبيد المزروعي: في العام الماضي، كان عدد حجاج الإمارات قرابة 6 آلاف، تواجد منهم بمخيمات البعثة حوالي 4 آلاف، بينما في العام الحالي، تبلغ نسبتنا حوالي خمسة آلاف، جميعهم سيكونون في مخيمات البعثة الرسمية، ومن هنا، علينا الاستعداد لتسكين هذا العدد، الأمر الذي احتاج إلى تغييرات طفيفة في التصاميم، مراعاة للزيادة، وتيسيراً على ضيوف الرحمن. وفور عودته إلى مقر البعثة، عقد المزروعي اجتماعاً مع أعضاء البعثة بكامل تشكيلها، رحب خلاله بهم مجدداً، وشدد على ضرورة مواصلة التميز في عمل البعثة الإماراتية التي صارت مضرب الأمثال في تقديم أفضل أداء خلال موسم الحج، لافتاً إلى تقرير أعده أحد المراكز المتخصصة الموسم الماضي، أكد تميز البعثة الإماراتية، وجعلها نموذجاً يحتذى لمختلف البعثات. وأضاف أنه بمرور السنوات، اكتسبت البعثة خبرات عريضة، تمكنها من القيام بدورها على أكمل وجه، الأمر الذي ساهم في ندرة الشكاوى، وعدم وجود مشاكل تذكر، مطالباً الجميع بالتحلي بالإخلاص والتعاون وإنكار الذات، لأداء مهمة خدمة ضيوف الرحمن على أكمل وجه.

وكان المزروعي، عقد اجتماعاً مع اللجان العاملة بالبعثة، تم خلاله استعراض ترتيبات العمل داخل اللجنة وتوزيع التكليفات والمهام، ووضع جداول محددة، مع التأكيد على جاهزية الجميع على العمل في أي وقت دونما التقيد بفترات محددة، من أجل خدمة حجاج الدولة. وتوجه المزروعي أمس إلى المدينة المنورة لتفقد أحوال البعثة هناك، والاطمئنان على ترتيبات استقبال الحجاج الذين بدأوا زيارة الأراضي المقدسة من المدينة، وكذلك مباشرة توزيع الصدقات عن روح المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لأول مرة في المدينة.

وصول 550 حاجاً في 16 حملة

مكة المكرمة (الاتحاد)- بلغ عدد الحجاج الإماراتيين الذين وصلوا إلى الأراضي المقدسة، حتى صباح أمس 550 حاجاً، توافدوا، إلى المدينة ومكة، عبر 16 حملة، ويتوالى وصول الحجاج خلال الأيام المقبلة، استعداداً لأداء المناسك، ويبلغ عدد الحملات المسجلة في الحج هذا العام 149 حملة. ويبلغ عدد حجاج الدولة هذا العام 4 آلاف و982 حاجاً، من المواطنين والمقيمين، بعد التخفيض الذي قررته السلطات السعودية على البعثات كافة، والذي بلغت نسبته 20 في المائة.

ومن المقرر أن يعقد محمد عبيد المزروعي اجتماعاً مع مسؤولي الحملات، لبحث ترتيبات أداء المناسك لضيوف الرحمن، والاطمئنان منهم على توفير احتياجات الحجاج كافة.