أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 18-09-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية»: اختبار سنوي في حفظ القرآن الكريم لـ 5 آلاف إمام

«الشؤون الإسلامية»: اختبار سنوي في حفظ القرآن الكريم لـ 5 آلاف إمام قررت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إجراء اختبار سنوي للأئمة في حفظ القرآن الكريم، مع تخصيص جوائز قيمة للمتميزين في حفظ كتاب الله، بحسب ما أكد الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة.

وبين الدكتور الكعبي أنه بعد المتابعة الدقيقة والتفتيش على الأئمة، لاحظت الهيئة أن الأئمة يتقدمون وهم حافظون ومجيـدون للتلاوة، وبعد مرور 6 أشهر يتفلّت منهم القرآن الكريم ويضيعونه، ولذلك حرصت الهيئة على أن يلتزم الأئمة بحفظ كتاب الله، وأنه بدءاً من يناير المقبل سيتم البدء في إجراء الاختبارات للأئمة البالغ عددهم 5 آلاف إمام على مستوى الدولة.

وقال إن الهدف من إجراء الاختبارات هو التثبت من الحفظ، وخلق جو من التنافس في مجال القرآن الكريم، والتأكد من أن أئمة المساجد على قدر كبير من العلم والفهم والحفظ لكتاب الله، وتم رصد الجوائز من خلال دراسة يتم إجراؤها، داعياً الأئمة والخطباء إلى الحرص على حفظ القرآن الكريم حتى يزرعوا الثقة في قلوب المتلقين ورواد المساجد، مؤكداً أن الهيئة لا تألو جهداً في تكريم المتميزين، وأن القيادة الرشيدة حريصة على دعم وتشجيع حفظة كتاب الله.

وترأس الدكتور الكعبي ورشة العمل الدورية لمديري فروعها على مستوى الدولة في عجمان وحضرها المديرون التنفيذيون، وجمــيع مديري فروع الهيئة في أبوظبي والشــارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة وخورفكان والعين والمنطقة الغربية، وهي الورشة الخامسة لعام 2013 المتنقلة من إمارة إلى أخرى بغية المزيد من تعزيز العمل بروح الفريق، وفتح حوارات بناءة يشارك فيها الجميع، والتي تم التوصل فيها إلى اتخاذ القرار باختبارات الأئمة.

 

وقد استهل الدكتور المدير العام هذه الورشة بالثناء على الدعم غير المحدود الذي تناله الهيئة من القيادة الرشيدة، مما يعكس المزيد من العمل والتضحية والشعور بالمسؤولية طالباً من الجميع نشر ثقافة التميز والإبداع، كل في محيط عمله، ثم تناول بنود ورقة العمل ومناقشتها واتخذ بعد ذلك القرارات التالية: وضع رؤية مستقبلية لشؤون المساجد من حيث تجديد الفرش والصيانة العامة والبناء، والبدء بتنفيذ مشروع الإمام الجامع المكلف بالإشراف على المساجد المجاورة له من الناحيتين الشرعية والإدارية، ولمزيد من التحفيز والتميز سيتم إجراء اختبار سنوي للأئمة والمؤذنين وتكريم المتميزين منهم، وخاصة حفظة القرآن الكريم، والتوسع في عدد الخطباء المرتجلين الأكفاء في كل إمارة، وتشجيع الحاصلين على الشهادات العليا، بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب، إضافة إلى عدد من الإجراءات والقرارات التي تعنى بالشأن الفني والإداري في الهيئة وفروعها.