أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 05-09-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مجلس إدارة هيئة الشؤون الإسلامية الجديد يقر عددا من المشاريع الخدمية في المجتمع

مجلس إدارة هيئة الشؤون الإسلامية الجديد يقر عددا من المشاريع الخدمية في المجتمع ترأس سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي، الاجتماع الخامس لمجلس إدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عام 2013 ، وقد ضم أربعة أعضاء جدد في التشكيل الجديد للمجلس وهم سعادة الدكتور عمر عبد الرحمن النعيمي، وسعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي ، وسعادة علي خلفان المنصوري، وسعادة مريم محمد الرميثي .وفي مستهل الاجتماع أثنى سعادة الدكتور المزروعي على حسن الثقة التي أولتها القيادة الرشيدة للتشكيل الجديد لمجلس الإدارة ، ودعمها المتواصل لرسالة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، ومشاريعها الوقفية ، والخدمية والاجتماعية وسواها ، معاهداً الله سبحانه ، وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، أن ينهض مجلس الإدارة بكل مسؤولية وروح وطنية لتعزيز رسالة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، في نشر القيم الإسلامية الصحيحة والتصدي لأي انزياحات فكرية عن منهجية الوسطية والاعتدال ، وأن يولي إبراز الهوية الوطنية ، والانتماء والأصالة ، المكانة العليا ، فكراً وممارسة وتأصيلاً لمقاصد الشرع الحنيف في الفقه والفتوى والوعظ والخطابة .ثم قدم الدكتور المزروعي شكره لأعضاء المجلس السابق مثياً على جهودهم التي بذلوها لتطوير أداء الهيئة في المرحلة السابقة .وبعد ذلك تم عقد لقاء تعريفي فيما بين أعضاء مجلس الإدارة ، والمدير العام ، والمدراء التنفيذيين ، ومن ثم واصل أعضاء مجلس الإدارة دراسة بنود جدول الأعمال ، واتخذوا بشأنها القرارات المناسبة ، وكان من أبرزها الموافقة على بناء جسر للمشاة في إمارة عجمان يربط بين المسجد ومربع سكاني ليجنب الناس مخاطر العبور في شارع مزدحم بالسيارات، كما وافق المجلس على تسمية المساجد الجديدة بأسماء الأشخاص الذين خدموا الدولة تخليداً لمآثرهم ، ولرد الجميل من الأجيال لهم .إلى ذلك اعتمد المجلس عددا من المشاريع الإنشائية والخدمية والإدارية مما يعزز الرضى الوظيفي ، ويدفع بمسيرة الانجازات الخدمية إلى التميز ومواصلة التشييد الحضاري للمساجد والمشاريع الوقفية ، إذ وافق المجلس على بناء مقر لفرع الهيئة في أبوظبي تشمل خدماته العاصمة وجميع المناطق والمدن الجديدة المحيطة بها ، ووافق على اعتماد المبالغ المالية اللازمة لصيانة بنايتي وقف في إمارة الشارقة ، وعلى بناء مسجد بمنطقة المرور في أبوظبي ، وعلى تخصيص منح حج لفئة الفقراء والمعوزين من مواطني بعض الدول العربية الشقيقة لأداء فريضة الحج لهذا العام .واختتم المجلس اجتماعه بعدد من التوصيات والمقترحات التي من شأنها زيادة الاستثمارات الوقفية، وتسوية أوضاع عدد من الموظفين والموظفات.