أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 28-08-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تدعو الحجاج إلى التعامل مع الحملات المعتمدة لديها

أكدت أن رحلات البر لم تتأثر بخفض عدد الحجاج «الأوقاف» تنفي ترخيص «حملات حج» تابعة لدول أخرىحذرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف من التعامل مع أي حملات حج غير معتمدة من قبلها، نافية الترخيص لأي مكاتب أو حملات حج تابعة لدول أخرى، بحسب محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ورئيس مكتب رعاية الحجاج بالأراضي المقدسة، الذي قال، إن المواطنين الراغبين في أداء الفريضة عليهم التقيد باشتراطات إدارة الحج والعمرة بالهيئة، للحصول على الخدمات وتلبية احتياجاتهم ومساعدتهم وقت الحاجة، مشيراً إلى أن من يؤدي الفريضة ضمن حملات من خارج الدولة يتحمل مسؤولية ذلك.

ولفت إلى وجود عدد من المتطلبات الواجب توافرها في حافلات نقل الحجاج لهذا الموسم، تم تعميمها على الحملات المرخصة من الهيئة، تتضمن ألا يكون عمر الحافلة أكثر من عشر سنوات، وأن تكون مزودة بجميع وسائل السلامة والراحة للركاب، ومجهزة للرحلات الطويلة، وأن تكون النوافذ من الجانبين، من النوع الذي يفتح ويغلق ويمكن تحريكها، بالإضافة إلى أن تكون الحافلة مجهزة بأماكن لحفظ أمتعة الركاب، وكذلك ضرورة تركيب حلقة للجر في الصدام الأمامي للحافلة، وأن تكون الحافلة مزودة بأجهزة الإطفاء ومعدات الإسعاف الأولية الطبية وبكميات تتناسب مع عدد ركاب الحافلة.

وشدد المزروعي على ضرورة اصطحاب شهادة فحص فني حديثة صادرة من المراكز الرسمية المعتمدة تفيد بإجراء الفحص الفني على الحافلة، وتجهيز أدوات للصيانة الوقائية للحافلات، وألا تكون الحافلات من ذات المقود الأيمن أو تم تحويلها للجانب الأيسر.

ولفت المدير التنفيذي ورئيس مكتب رعاية الحجاج الإماراتيين في الأراضي المقدسة، حرص الهيئة على التطور المستمر، وتحسين الأداء في خدمة حجاج بيت الله من البعثة الإماراتية، لافتاً إلى أن السنوات الماضية شهدت تطوراً ملحوظاً، والدليل على ذلك هو انخفاض عدد الشكاوى المقدمة من الحجاج سواء أثناء تأدية الفريضة، وبعد العودة.

ورفع المزروعي أسمى آيات التقدير والشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتقديم كل الدعم والرعاية لبعثة الحج وإلى حجاج الدولة، مؤكداً حرص الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة في تقديم كل وسائل الراحة لحجاج الدولة.

وأشار إلى أن الهيئة نظمت في وقت سابق لقاء موسعاً مع الحملات تم تعريفهم بكل الاشتراطات المطلوبة لتجنب الوقوع في مخالفات، ومناقشة المحاور التي تتعلق بآلية تطوير خدمات الحج، والبنود التي تضمن للحجاج حقوقهم وتوفر لهم أقصى وسائل الراحة.