أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 26-08-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الأوقاف»: لا تهاون مع «الحملات» في حقوق حجاج الإمارات

«الأوقاف»: لا تهاون مع «الحملات» في حقوق حجاج الإماراتأكدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عدم التهاون في أي نقص أو تقصير من جانب الحملات تجاه حجاج بيت الله الحرام من دولة الإمارات، مشيرة إلى أن لجان التفتيش على مساكن حجاج الدولة سوف تغادر إلى الأراضي المقدسة مساء اليوم، للتأكد من التزام الحملات بالمواصفات الخاصة بأماكن إقامة الحجاج في مكة والمدينة المنورة.

وأشار محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية والأوقاف، ورئيس مكتب شؤون حجاج دولة الإمارات بالأراضي المقدسة، إلى أن حملات الحج الإماراتية المعتمدة من السلطات السعودية عددها 48 حملة، تندرج تحتها العديد من الحملات، ليصل العدد الإجمالي لحملات الحج هذا العام إلى 150 حملة.

وشدد المزروعي على أن الإمارات ستلتزم بالنسبة المقررة للحجاج بطلب من المملكة العربية السعودية، وخفض أعداد الحجاج الإماراتيين من 6228 حاجاً إلى 4982 لموسم الحج هذا العام، لافتاً إلى أن البعثة الرسمية لحجاج الدولة، وزعت الأعداد المخصصة من حجيج هذا العام بحسب الفئات أو الشرائح المصنفة بالهيئة، والتي تشمل الفئة الخاصة، والأولى، والثانية، والثالثة، فيما تخضع الأسعار للخدمات المقدمة من كل حملة، وذلك بعد الالتزام بالتخفيض الذي قررته السلطات السعودية في شأن الحجاج والمقدر بنسبة 20% من المخصص عن السنة الماضية.

وأوضح المزروعي أن عدد الحملات التي تندرج تحت الفئة الخاصة 10 حملات، خصص لها 47 حاجاً لكل حملة، وبالنسبة للحملات التي اندرجت ضمن الفئة الأولى فبلغ إجماليها 30 حملة، تم تخصيص 35 حاجاً لكل منها، وفيما يتعلق بعدد الحملات المندرجة ضمن الفئة الثانية، فبلغت 50 حملة، كان نصيب كل حملة منها 24 حاجاً، أما الحملات التي اندرجت ضمن الفئة الثالثة فقد بلغت 57 حملة، وتم تخصيص 12 حاجا لكل حملة، وكل هذه الأعداد مخصصة للحجاج من مواطني الدولة.

وأوضح المزروعي أن الهيئة وافقت على تخصيص 4 أفراد من غير المواطنين لكل حملة من الحملات، وذلك مراعاة لتلبية رغبة المقيمين بالدولة، في أداء فريضة الحج ضمن بعثة دولة الإمارات، خاصة أن هؤلاء عادة يكونون قد قضوا فترة طويلة في عمل، وأن هذه الأعداد من الوافدين في الأساس يؤدون الفريضة من بلدانهم الأصلية، لكن الدولة وكعادتها دائما لا تقصر خدماتها وخيراتها على المواطنين بل تسعى لأن يعم الخير الجميع.

وأضاف، أن بعثة حج الإمارات تقدر جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين التي تأتي بناء على التوسعة التي تقوم بها حالياً حكومة خادم الحرمين الشريفين في الحرم المكي، وخاصة في صحن الطواف، وتنفيذاً للتوافق الرسمي فيما بين الدول الإسلامية كافة بتقليص عدد حجاج كل دولة بنسبة 20%.

وأكد المزروعي، أن القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تولي رعاية خاصة بالحجاج، وتسخر جميع الإمكانيات التي تيسر عليهم أداء الفريضة بكل سهولة ويسر.