أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 24-07-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري يزوّد هيئة الأوقاف بأجهزة دفع لاسلكية لتسهيل التبرعات عبر البطاقات المصرفية

الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري يزوّد هيئة الأوقاف بأجهزة دفع لاسلكية لتسهيل التبرعات عبر البطاقات المصرفيةتنفيذاً للخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر ، وتسهيلا على المساهمين والمتبرعين لتنمية الموارد الوقفية ، وقعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وبنك أبوظبي التجاري اتفاقية في هذا الصدد وقعها عن الهيئة سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة ، وعن بنك أبوظبي التجاري محمد عبدالله جابر العلي، رئيس الإدارة المصرفية للقطاع الحكومي في بنك أبوظبي التجاري، وذلك بحضور سعادة خالد محمد النيادي المدير التنفيذي لشؤون الأوقاف .  وعليه قد أعلن بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية عن تزويد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بـ57 جهازا لاسلكيا للدفع عبر البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم المباشر لتمكين العملاء من تقديم التبرعات الخيرية . والتزاماً من بنك أبوظبي التجاري للصيرفة الإسلامية بتقديم حلول مبتكرة لتلبية متطلبات العملاء الكرام، يمكن الآن لعملاء هيئة الأوقاف الاستفادة من وسائل متنوعة وأكثر مرونة لدى القيام بتبرعاتهم، حيث تكاتف بنك أبو ظبي التجاري والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لتلبية احتياجات العملاء من خلال تقديم هذه الخدمة المبتكرة في خطوة تهدف إلى تسهيل التبرعات بما يعود بالفائدة من حيث السرعة والراحة للعملاء الذين يفضلون الدفع عن طريق بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم المباشر. وعلّق محمد عبدالله جابر العلي، رئيس الإدارة المصرفية للقطاع الحكومي في بنك أبوظبي التجاري  قائلاً: "يسعدنا أن ندخل في هذه الشراكة الإستراتيجية مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لندعم معاً ثقافة العطاء خاصة خلال شهر رمضان المبارك. كما أننا نتفهم احتياجات العملاء الذين يفضلون استخدام بطاقاتهم المصرفية كوسيلة دفع عوضاً عن الدفع النقدي. وقد اخذنا ذلك بعين الاعتبار لدى قيامنا بابتكار طريقة مميزة لتسهيل التبرع عبر أجهزة الدفع الالكتروني (POS). ومن الجدير بالذكر أن أجهزة الدفع اللاسلكية مدمجة وخفيفة الوزن ممّا يمنح الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الفرصة لمتابعة التبرعات أينما تواجدت كما يزيد ذلك من مرونة التبرعات البسيطة منها والكبيرة. فضلاً عن ذلك، يمكن الآن لعملاء الهيئة استخدام البطاقات الائتمانية وبطاقات الخصم في مواقع التبرّع التي كانت تعتمد النقد والشيكات كطرق حصرية للدفع. علاوة على إمكانية رصد التبرعات التي تجري عبر أجهزة الدفع اللاسلكية (POS) وإصدار تقرير يومي موحّد عنها، ممّا يمكّن من التوفيق السريع والدقيق بين المعاملات، دون الحاجة الى حمل النقود.