أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-07-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هيئة الشؤون الإسلامية-ورشة عمل لمدراء الفروع استعداداً لرمضان

هيئة الشؤون الإسلامية-ورشة عمل لمدراء الفروع استعداداً لرمضانعقدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية و الأوقاف ورشة العمل الدورية الرابعة و المتنقلة من إمارة إلى أخرى,لتدارس الاستعدادات المتخذة لاستقبال شهر رمضان المبارك,و الاهتمام ببرنامج ضيوف صاحب السمو,رئيس الدولة ـ حفظة الله ـ  من العلماء خلال الشهر الفضيل و ذلك في فندق الرتزكارلتون أبوظبي-وقد رأس الورشة سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي,رئيس الهيئة,بحضور سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي-مدير عام الهيئة,و المدراء التنفيذيين و جميع مدراء مكاتب الهيئة. فرفع سعادة رئيس الهيئة التهنئة مع حلول شهر رمضان المبارك إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان,رئيس الدولة ،حفظه الله,وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم,نائب رئيس الدولة,رئيس مجلس الوزراء,حاكم دبي,وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي,نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة-وإلى مجتمع الإمارات و شعوب العالم أجمع يهذة المناسبة الدينية الكبيرة . ثم استعرض بنود جدول الأعمال و التي كان من أهمها: جودة التنظيم و المتابعة والاستفادة من برنامج العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة,خلال شهر رمضان,كما تمت مناقشة قضايا الخيم الرمضانية المجاورة للمساجد,و الالتزام بما يتناسب و شروط الأمان التي وضعها الدفاع المدني,و شروط النظافة و منع استخدامها لغير الغرض الأساسي من نصبها و هو إفطار الصائمين حصرياً,ثم تنظف و تغلق إلى اليوم التالي. و أكدت الورشة على ضرورة الانتهاء من توطين الوظائف الإدارية في مراكز تحفيظ القرآن الكريم قبل شهر سبتمبر القادم,وضرورة الانتهاء من توطين الأذان الموحد,واستكمال الكوادر في أسرع وقت ممكن بحيث يخصص لكل محطة بث للأذان 5 مؤذنين منهم 3 مواطنين. كما قررت الورشة الإجابة عن آراء و مقترحات كان قد أثارها بعض الأئمة في الفجيرة من حيث الإجازات و تعليم الأولاد و العلاوات الدورية و البت فيها بما يتناسب مكانتهم و اللوائح التنظيمية و القانونية المرعية. و تقرر أن ينصب الاهتمام على حملة الوقف خلال هذا الشهر الفضيل و تغذية وسائل التواصل الاجتماعي بالتغريدات و الاقتراحات و الإرشادات الداعمة,بالإضافة إلى طباعة نحو 2 مليون مطوية بلغات مختلفة توزع على الجمهور وعقد الندوات والمحاضرات الدالة على ثواب الوقف و أهميتة الحضارية و الاجتماعية و الثقافية و التعليمية. و تجدر الإشارة كذلك إلى تذليل تدفق الأخبار و المعلومات اللازمة لوسائل الإعلام.بالتنسيق مع إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة فذلك فية فوائد جمة لتوعية الجمهور و إطلاعهم على الخدمات الكبيرة التي تقدمها الهيئة للمجتمع.