أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 23-06-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تستعد لافتتاح 12 مسجد ا في عجمان

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تستعد لافتتاح 12 مسجد ا في عجمانأكّد عبيد حمد الزعابي مدير فرع  الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف  في عجمان جاهزية الفرع لاستقبال

شهر رمضان الكريم. وفي هذا السياق تجري الاستعدادات  لافتتاح 12 مسجدا جديدا نهاية الشهر الجاري في مختلف مناطق الإمارة  قبل حلول شهر رمضان المبارك .

وقال عبيد حمد الزعابي مدير مكتب الهيئة في عجمان إنه يجري حاليا تشطيب الأعمال الفنية في المساجد الجديدة التالية:  مسجد عبدالله سلطان النعيمي  في الجرف سعة (1800 ) مصل، و فاطمة السعيدي بالنعيمية (1200) مصل، ومسجد النبي داؤد ( 1500) مصل، ومسجد ثاني عيسى بن حارب ( 1270) مصليا ،وعيسى سلطان السويدي( 700) مصل، ومسجد راشد بخيت في الجرف ( 650 ) مصل، وعبدالله السعيدي( الريان)  في الجرف ( 500) مصل، وعبدالله بن غليطة الغفلي في الحليو ( 700) مصل، ومسجد مريم بنت خادم (400) مصل ، مسجد المنطقة الحرة (500) مصل، ومسجد فاطمة المهيري بمصفوت (450)  مصل ،ومسجد المنامة (350)  مصليا،وأكد الزعابي أن مقاولي البناء انتهوا من أعمال تشييد المساجد الـمذكورة، ويجري الآن تجهيزها من قبل الهيئة بتوفير كل مستلزماتها الأخرى مثل الفرش والمكيفات.

وأكد مدير فرع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان أن المكتب على صلة مستمرة بالمتبرعين الراغبين في إنشاء وصيانة المساجد وتوفير كل ما من شأنه تعزيز  هذه المشاركة المجتمعية ،وأوضح أن الحاجة إلى بناء المساجد تظل مستمرة خاصة مع التوسع العمراني الذي تشهده الإمارة. وأضاف الزعابي أن فرع الهيئة تتوافر لديه الأراضي المخصصة لذلك  موزعة على كافة المناطق التي هي بحاجة ماسة إلى بناء مساجد جديدة .

 إلى جانب ذلك يقوم مكتب الهيئة  حالياً بتنفيذ خطة شاملة لإحلال المكيفات المستهلكة  في عدد من المساجد وتركيب وحدات مركزية بديلة. كما قام المكتب  بتجهيز المساجد  بمواد التعطير والبخور طيلة شهر رمضان.

 وأشار مدير فرع  الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف  بعجمان إلى أنه تم اللقاء  بكافة أئمة وخطباء  الإمارة ، حيث تم توجيههم إلى خدمة بيوت الله تعالى ورعايتها على أحسن وجه خلال الشهر الفضيل، مشيراً إلى أن الهيئة خصصت بعض المساجد لختم القرآن، مؤكدا على أهمية الحضور المبكر قبل الصلوات، وتهيئة المساجد والتأكد من نظافتها  من كافة النواحي، كالتكييف والتبخير قبل الصلاة بمدة كافية .