أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 27-11-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعثة الحج الرسمية للدولة تستحدث خطوط هاتفية للرد على الاستفسارات الفقهية والطبية وشكاوى حجاج الدولة

بعثة الحج الرسمية للدولة  تستحدث خطوط هاتفية للرد على الاستفسارات الفقهية والطبية وشكاوى حجاج الدولةأكد السيد حمد يوسف معلا نائب رئيس بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة حرصها على التواصل مع حجاج الدولة وفي هذا الإطار انتهت من طباعة ألف ملصق إرشادي يتضمن أرقام عشرة خطوط هاتفية للرد على الاستفسارات الفقهية الخاصة بالحج و ثلاثة خطوط للرد على الاستفسارات الطبية والصحية إلى جانب هواتف لجان التفتيش على الحملات وفيما يتعلق باللجنة الطبية في البعثة أفاد أنها أكملت كافة استعداداتها لتوفير الخدمات الصحية لحجاج هذا العام ، وأكد الدكتور عبدالكريم الزرعوني على أن البعثة انتهت من تجهيز العيادات في مكة المكرمة والمدينة المنورة حيث تم تزويدها بأحدث الأجهزة الطبية متعددة الاستخدامات للطوارئ والعناية المركزة ، بالإضافة إلى فرق طبية متنقلة لعلاج الحجاج بمواقع سكنهم ، أما الحالات الحرجة فيتم تحويلها إلى مستشفيات وزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية أو عيادات البعثة الطبية ، حيث يوجد بالبعثة سيارات إسعاف مجهزة بأحدث الأجهزة للتدخل في حالات الطوارئ ، و كراسي متحركة تصل إلى المريض في مكانه ، هذا علاوة على عدد من حقائب الطوارئ ، مؤكداً على أنه تم الانتهاء من تجهيز عبوات أدوية لتسليمها لأطباء الحملات .

وأضاف أن البعثة استحدثت هذا العام خدمة الخطوط الساخنة للرد على الاستفسارات الطبية وتقديم الدعم الطبي للحجاج عبر ثلاثة خطوط هاتفية سعودية وهي : ( 0567989252- 05674298650567989221)

وطالب الدكتور الزرعوني الأطباء المرافقين للحملات التأكد من إعطاء التطعيم اللازم ضد الحمى الشوكية لجميع أفراد الحملة والتدقيق على البيانات الصحية الموجودة في بطاقة الحاج والاحتفاظ بكشف بأسماء الحجاج وأفراد الحملة ، والتأكد من أن صحة الحجاج الصحية تسمح لهم بأداء مناسك الحج ولا خطورة على حياتهم وإعطاء الحجاج معلومات عن طرق الوقاية من أمراض الحج والحرص على التقصي والإبلاغ الفوري عن أي حالة عدوى تظهر بين حجاج الدولة وعمل قائمة منفصلة بأسماء الحجاج أصحاب الأمراض المزمنة والذين لديهم حساسية من أدوية معينة والتأكيد عليهم لأخذ أدويتهم الضرورية معهم أثناء تواجدهم بالأراضي المقدسة.