أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-03-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

" الشؤون الإسلامية " وبالتعاون شرطة أبوظبي تنفذ تجربة إخلاء لحريق وهمي في مبنى الهيئة

 الشؤون الإسلامية  وبالتعاون شرطة أبوظبي تنفذ تجربة إخلاء لحريق وهمي في مبنى الهيئةنفذت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالتعاون والتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبو ظبي،إدارة الطوارئ والسلامة العامة قسم الإنقاذ الفني والتدخل السريع تجربة إخلاء وهمي لمبنى الهيئة في أبوظبي وإجلاء الموظفين والموظفات في حالة اندلاع حريق في المبنى، وتقدم الإخلاء الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والمدراء التنفيذيين للهيئة، ومدراء الإدارات والموظفين والعاملين في الهيئة جميعا، وشارك فيها أعداد من منسوبي الهيئة المخصصين للتدخل في مثل هذه الحالات الطارئة وفق أنظمة الصحة والسلامة المهنية وإجلاء المصابين والموظفين إلى نقطة التجميع المحددة إلى حين وصول الجهات المختصة من إدارة الدفاع المدني. وقال سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إن تنفيذ هذه التجربة يأتي في إطار حرص الهيئة على توفير كل عوامل الأمن و السلامة للموظفين، وتعزيز الوعي لديهم بهذا الجانب المهم في حالة حدوث أي طارئ، كما أنها تعتبر دورة تدريبية مهمة لموظفي الهيئة الذين تم اختيارهم من قبل الهيئة للتدخل في مثل هذه الحالات للقيام بمهام الإسعاف والإطفاء والإخلاء واستخدام وسائل السلامة الموجودة في المبنى بمهنية وحرفية عالية لأجل تقليل الخسائر، مؤكدا أن الهيئة وفق توجيهات القيادة الرشيدة وتطبيقا لخطتها الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر، تحرص على سلامة وأرواح الموظفين والحفاظ على صحتهم، حيث أفردت الهيئة حيزا واسعا لهذا الهدف والمحور الحيوي عبر نشر سياسة الصحة والسلامة المهنية والتي تسعى من خلالها إلى تعزيز الوعي لدى العاملين فيها وتوفير التدريب اللازم لهم لخفض معدلات الحوادث ومنع المخاطر عبر المحاضرات وتنظيم ورش العمل التي تستضيف فيها المختصين في هذا المجال . وثمن الكعبي حسن التعاون وسرعة الاستجابة من قبل الإدارة العامة لشرطة أبوظبي، وحرصهم على مد جسور التعاون والمساهمة في التدريب على التعامل مع الكوارث والمخاطر المهددة للحياة، مشيدا بالتطور الكبير الذي شهده الشرطة في شتى المجالات مواكبة لأحدث الأنظمة العالمية، مؤكدا أن هناك تعاون مثمر وتنسيق مستمر بين الهيئة ووزارة الداخلية وشرطة أبوظبي في مجالات تعزيز الوعي لدى الجمهور . وقد بدأ السيناريو باطلاق الدخان الوهمي في أحد طوابق المبنى، ثم إطلاق جرس الإنذار في كل الطوابق، حيث باشرت فرق الطوارئ في الهيئة عملها بالاتصال على الدفاع المدني،وتشغيل مراوح الهواء على مخارج الطوارئ " السلالم "، وسرعة إخلاء الموظفين من مقر الهيئة الرئيسي في أبوظبي، وتجمعيهم في نقطة التجمع في فترة وجيزة استغرقت ثلاث دقائق، وصلت فيها فرقة الإنقاذ الفني والتدخل السريع التي تضم عناصر من المسعفين ورجال الإنقاذ،تتقدمها شرطة المرور والدوريات،حيث باشرت الفرقة عملها باطفاء الدخان الوهمي وتنفيذ عملية إسعاف لموظف افترض انه أصيب بضيق في التنفس من جراء الدخان، بعدها أعلن قائد عملية الإخلاء الوهمي انتهاء مهمة الإطفاء بنجاح .