أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-03-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الشؤون الإسلامية» تناقش صيانة المساجد والمواضئ مع الأئمة والمؤذنين في الشارقة

 «الشؤون الإسلامية» تناقش صيانة المساجد والمواضئ مع الأئمة والمؤذنين في الشارقةنظمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في قصر الثقافة بالشارقة صباح أمس ملتقاها الشهري للأئمة والمؤذنين الذي حضره أكثر من 600 مؤذن وموظف وإداري. وقد تم على هامش الملتقى اجتماع برئاسة الدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، أكد فيه أن 98% من قرارات الهيئة تم تنفيذها حتى العام الجاري. وقد تمت خلال الاجتماع مناقشة قرار مجلس الوزراء رقم 39 لسنة 2000 بشأن رعاية المساجد، وتم فيه التأكيد على مقترحات جديدة بالنسبة للمواضئ والحمامات من خلال وجود مكان للتهوية ومناقشة ضوابط المشتريات، بالإضافة إلى تطوير مكان أحذية المساجد، وفصل المواضئ والحمامات حيث سيتم بناؤها بشكل مستقل.  كما أكد الكعبي أنه خلال صيانة المساجد ستتم مراعاة هذه النقطة لتكون الحمامات منفصلة عن المسجد، كذلك مفاتيح الإضاءة والكهرباء والتكييف ستتم مناقشتها مع مديري المكاتب حيث ستكون في خلف المسجد، على أن يكون مسؤولا عنها إمام المسجد حتى لا يعبث بها كل عابث، كما تم خلال الاجتماع عرض الخطة الاستراتيجية، ومراجعتها.وقال المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف: يعد هذا الاجتماع أحد الاجتماعات الدورية المتنقلة من إمارة لأخرى للاطمئنان على أحوال المساجد في كل الإمارات، من خلال دورة تفتيشية نقوم فيها كما يتم عادة خلال الاجتماعات الالتقاء بالأئمة والخطباء والمؤذنين والموظفين، ويتم طرح عدد من المواضيع، والاستماع إلى وجهات نظرهم ومشكلاتهم وكذلك مناقشة الشؤون الإدارية. وتم خلال اللقاء استعراض الخطة الاستراتيجية للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لسنة 2013، وتم التعرف على احتياجات الأئمة والمؤذنين والخطباء، وذلك لتطوير الخطة الاستراتيجية 2014 - 2106، والتي تتوافق مع استراتيجية الحكومة الاتحادية.
كما تم خلال المحاضرة استعراض كافة المشاريع والمبادرات والأنشطة التي تقوم بها الهيئة، وتم التطرق إلى سياسة الجودة 9001 وحصول الهيئة على الشهادة الدولية للايزو، وأيضا التطرق إلى إدارة الصحة والبيئة والسلامة المهنية 14000، 18000 وحصول الهيئة على شهادة دولية بهذا الشأن. كما تم استعراض السياسة العامة للمسؤولية المجتمعية ودور الهيئة ودور الوعاظ في المجتمع، وتطرق الحديث خلال المحاضرة إلى إدارة المخاطر، والخطط البديلة، وميثاق خدمة المتعاملين والذي من المقرر أن تصدره الهيئة قريبا والذي يتحدث عن مستوى تقديم الخدمة، بالإضافة إلى التطرق على مسابقة الشيخ خليفة بن زايد للتميز الحكومي.