أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 25-02-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

" الشؤون الإسلامية " تنجز المنهج الجديد لمراكز تحفيظ القرآن الكريم

 الشؤون الإسلامية  تنجز المنهج الجديد لمراكز تحفيظ القرآن الكريممواكبة لتطوير مراكز تحفيظ القرآن الكريم ، وتنفيذاً لخطتها الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر ، أنجزت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، المنهج المطور للتعليم في مراحله الثلاث: المرحلة التمهيدية ، ولها كتابان : التهجئة ، وعبادات وأخلاق ، والمرحلة الثانية وهي مرحلة الحفظ وفيها يتعلم الدارس أحكام التجويد وحفظ أجزاء من القرآن ونصوص من السنة في العبادات والأخلاق ، والمستوى الثاني من هذه المرحلة يتابع فيها الدارس تلقي واتقان أحكام التجويد والحفظ ونصوص العبادات الواردة في الحديث الشريف، كما وُضِع للمحفّظ دليل يسير عليه في تدريس كل مرحلة من المراحل السابقة وعدد الأجزاء التي ينبغي للدارس أن يحفظها قبل أن يحصل على الإجازة التي ستمنح له في المرحلة الثالثة وهي مرحلة المراجعة وتثبيت الحفظ للقرآن الكريم كاملاً ( 30  جزءاً )، وقد أوضحت الأستاذة منى الغساني ـ مديرة المراكز والمعاهد الدينية أن هذا المنهج يتوافق والمراحل العمرية المتتالية للدارسين ، وقد استغرق إنجاز هذا المنهج من الجهد والزمن نحو ثلاث سنوات حتى نال رضى الخبراء والعلماء المعنيين. هذا ويشار إلى أن مراكز تحفيظ القرآن الكريم هي مؤسسات تربوية تعليمية تقوم بتحفيظ القرآن الكريم ، وتعليم أحكامه التجويدية ، وهي تساهم في بناء شخصية الفرد على أساس من التوازن والاعتدال ، ليكون فرداً صالحاً في ذاته وأسرته ، ومثمراً في مجتمعه ، وهذه أهداف تحرص الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على ترسيخها في الناشئة  منذ تم تأسيس هذه المراكز في عهد المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه. ولهذا الإنجاز قال محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية: إن تطوير أداء هذه المراكز هو من أولويات الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، لجعلها نموذجية تعليماً وتربية ، وبيئة وبناءً ، لما تحظى به من دعم متواصل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة يحفظه الله ، ومن أخيه  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي ، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة . وقد تم توزيع هذا المنهج على جميع فروع الهيئة في الإمارات ليتم العمل به اعتباراً من الفصل الدراسي الثالث في شهر إبريل القادم ، والجدير بالذكر أن مراكز تحفيظ القرآن الكريم يرتادها 30 ألف دارس ، وأن الدارسين في أعداد متزايدة .