أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 03-02-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

حقوق العمال والموظفين في الإمارات موضوع رسالة ماجستير

حقوق العمال والموظفين في الإمارات موضوع رسالة ماجستيرتمت مناقشة رسالة الماجستير للطالب الإماراتي إبراهيم  محمد المسكري في رحاب جامعة محمد الخامس( فرع أبوظبي أكدال) بعنوان ( حقوق العمال والموظفين،وواجباتهم في الفقه الإسلامي والتطبيق المجتمعي- جهود دولة الإمارات أنموذجاً) وقال نال الباحث على بحثه هذا شهادة الماجستير بدرجة امتياز إذ يعد هذا البحث أول دراسة علمية ميدانية تتناول هذه الشرائح من العمال والموظفين في ظل الأنظمة والقوانين الصادرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي أرست دعائم الحقوق والواجبات وأنصفت العمال وأرباب العمل، والموظفين والمؤسسات التي ينتمون إليها، وفندّت في الوقت نفسه تلك التقارير غير المنصفة والمجانبة للحقيقة والواقع الميداني التي صدرت منظمة حقوق الإنسان الدولية- وكانت لجنة التحكيم مؤلفة من : الدكتور محــــــــمد مطر سالم الكعبي  ،والدكتور فاروق حمادة ،و الدكتور عبد الكريم عكيوي، الدكتورة حيـاة البرهماتي . حضر المناقشة مدير الجامعة، والأساتذة والمحاضرون، والطلاب والطالبات ولفيف من العلماء والمعنيين. وتحدث الدكتور حمادة في مستهل جلسة المناقشة فبيّن أهداف الدراسات العليا التي وضعتها الجامعة أمام طلابها وطالباتها من المواطنين، وكان من أبرزها أن تتناول الرسائل العلمية/ الماجستير والدكتوراه/ القضايا الوطنية والاجتماعية والإنسانية المعاصرة التي تبتعد عن الترف الفكري، وتزدلف إلى كل ما من شأنه تقريب الصلة بالمجتمع والدولة من قضايا معاصرة تبحث عن حلول علمية أكاديمية رضية كهذه الرسالة، وكرسائل أخرى تم مناقشتها خلال الشهور الماضية. ثم طلب من الباحث تقديم تقرير موجز عن بحثه، فافتتح بإبراز الأسباب التي جعلته يختار هذا البحث- وهو الموظف سابقاً في وزارة العمل مما أكسبه خبرة في الجانب التطبيقي والجمع بين الشريعة والقانون فكانت الأسباب الدافعة لهذا الجهد العلمي: 

-بيان عناية الإسلام بالعمل،والحث على كسب الرزق، مع إبراز عناية الإسلام بالفئة العاملة.

- استخراج الأحكام المتعلقة بالعمال والموظفين من الفقه الإسلامي.

-تعريف أرباب العمل بحقوق العمال، وبضرورة ضمانها.

-غفلة كثير من  الموظفين عن واجباتهم المهنية.

-بيان جهود دولة الإمارات في حفظ حقوق العمال، وكيف نالت شرف التميز في رعاية عمالها.

ثم تحدث عن خطة البحث التي جاءت في مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة جاء التمهيد لتحديد المصطلحات والمفاهيم، ثم منزلة العمل في الإسلام

وخصص الفصل الأول لبيان حقوق العمال والموظفين

والفصل الثاني لبيان الواجبات

والثالث للجانب التطبيقي، وقد أفرده الباحث  لبيان جهود دولة الإمارات في حفظ حقوق العمال متناولاً  بالدراسة أحدث التقارير عن حقوق العمال في دولة الإمارات، وهو التقرير الصادر عن منظمة حقوق الإنسان في مارس 2012 والذي أنتقد أحوال العمال ،فتتناول الباحث هذا التقرير و وضعه تحت مجهر التحليل والنقد وفق المنهج العلمي الذي يستند على الأدلة والبراهين، فتوصّل بالأدلة إلى أن دولة الإمارات تطبقّ مبادرات رائدة في حفظ حقوق العمال، منها إلزام الشركات بتحويل رواتب العمال ليأخذوها شهرياً عن طريق البنوك، وإقامة المحاكم العمالية المجانية وحظر العمل تحت أشعة الشمس وقت الظهيرة، وتطبيق الضمان الصحي للعمال وغيرها، كما تبين بعد الدراسة ومن خلال التطبيق المجتمعي لحقوق العمال في دولة الإمارات أن حقوقهم مكفولة، وأن الدولة تقدم لهم الاهتمام البالغ ولذلك فازت الإمارات بعضوية مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة لثلاث سنوات مقبلة اعتباراً من مطلع هذا العام 2013م.