أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 28-01-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

«الأوقاف» تبحث آلية تنفيذ قرار مجلس الوزراء لرعاية المساجد وتطبيق فكرة الإمام الجامع

«الأوقاف» تبحث آلية تنفيذ قرار مجلس الوزراء لرعاية المساجد وتطبيق فكرة الإمام الجامععقدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أمس الاجتماع الأول لعام 2013 لمديري فروعها على مستوى الدولة برئاسة الدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام للهيئة، وذلك بفندق تلال ليوا بمدينة زايد في المنطقة الغربية، وفق خطة الهيئة المنبثقة عن استراتيجية مجلس الوزراء. ووجه الدكتور محمد مطر الكعبي الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الدعم الذي يقدمونه. وأشار إلى المتابعة الحثيثة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لكل ما يتعلق بالشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة الغربية، ولمساته ميدانيا بتطور بناء المساجد، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم في المنطقة الغربية لتواكب الحداثة والعصرية التي ينشدها سموه لتتبوأ المنطقة الغربية مكانا مرموقا في الدولة. وقال الكعبي "إن الاجتماع الذي يشرف عليه الدكتور حمدان المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ناقش ورش العمل السابقة ورصد كل النقاط التي نوقشت في الاجتماعات وورش العمل السابقة لعام 2012 التي تم تنفيذها ومتابعة ما لم يتم تنفيذه، موضحاً إن الهيئة حققت نسبة 98 بالمائة من الإنجازات في عام 2012. وأشار إلى أن الاجتماع ناقش آلية تنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن رعاية المساجد وتطبيق فكرة الإمام الجامع وتهدف الفكرة إلى اختيار جامع في كل إمارة يشرف على المساجد الصغيرة المحيطة به ويقوم الإمام من خلاله متابعة بقية المساجد وما يدرس فيها ومستوى نظافتها والصيانة حيث سيتم تطبيق فكرة الإمام الجامع تدريجيا على مستوى الدولة إلى جانب الحاجة إلى أئمة جدد للمساجد الجديدة في الدولة. كما بحث الاجتماع مقترح دليل المتبرعين، بحيث يستعين المتبرع الراغب ببناء مسجد بدليل إرشادي عن آلية بناء المساجد وفق خطوات الدليل. وناقش الاجتماع كذلك جاهزية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف،فيما بحث مدراء الفروع احتفال الهيئة باليوم الوطني العام المقبل على أن يكون احتفالا متميزا يرتقي إلى أهمية المناسبة. وأكد الاجتماع أهمية تواصل الزيارات الميدانية للمساجد ولمراكز تحفيظ القران الكريم لمدراء الفروع ومتابعة مساجد الطرق الخارجية في الدولة. وقد عقدت ورشة عمل ضمت الأئمة والمؤذنين والإداريين بفرع الهيئة بالمنطقة الغربية وناقشت آلية المحافظة على المكتسبات التي تم تحقيقها في المساجد وضرورة التواصل المستمر بين الأئمة والمؤذنين ومكاتب الهيئة. وطرحت خلال الورشة فكرة استمرار الدورات التثقيفية للائمة وإلمام الإمام بقنوات التواصل الاجتماعي والمحاور العصرية. وثمن أئمة المساجد اهتمام القيادة الرشيدة ببيوت الله والعاملين فيها، مؤكدين على التعاون في تحقيق رسالة المسجد للجميع، والاعتزاز بالهيئة والاستعداد الكامل لتطوير الذات بالدراسة لتحقيق المنفعة الذاتية لهم ولمكانة عملهم ولوطنهم.