أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-01-2013

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

وفد من «الشؤون الإسلامية» يزور مركز أبوظبي للتوحد ويشيد برعاية الدولة للمعاقين

وفد من «الشؤون الإسلامية» يزور مركز أبوظبي للتوحد ويشيد برعاية الدولة للمعاقينأعرب وفد من الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف عن إعجابهم الشديد بالرعاية والتأهيل الذي يحظى به ذوي الإعاقة في مراكز مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وأشادوا بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وجهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية بصفة خاصة في تقديم كل سبل العناية والرعاية والتأهيل لتلك الفئات والحرص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال. جاء ذلك عقب زيارة أعضاء الوفد امس ( الأربعاء ) برئاسة عذيجة الزعابي مديرة الاتصال الحكومي بالهيئة لمركز ابوظبي للتوحد التابع للمؤسسة بمنطقة المفرق حيث كان في استقبالهم عائشة المنصوري مديرة المركز، والكوادر الإدارية والتربوية بالمركز.  وابدى اعضاء الوفد استعداد الهيئة الكامل للتعاون مع المؤسسة ومركز ابوظبي للتوحد بصفة خاصة بشأن تنظيم محاضرات لتوعية كادر المركز واولياء امور الطلاب والاسر، كما اثنوا على الجهود المبذولة من قبل ادارة المركز وسعيهم لتقديم ارقى برامج الرعاية لمصابي التوحد منتسبي المركز. وتهدف الزيارة  إلى التعرف الخدمات التي تقدمها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية لفئة ذوي الاعاقة ولاسيما التوحديين وذلك من حيث الخدمات التعليمية والتأهلية والرعاية الصحية النفسية والاجتماعية حيث تعرف وفد الهيئة خلال زيارتهم للمركز على الطرق المستخدمة لعلاج مصابي التوحد والعمل على تأهيلهم  من خلال أحدث الطرق العلمية واستخدام الوسائل المساعدة، وقاموا بالمرور على عدد من الصفوف الدراسية حيث قدموا الهدايا للأطفال وأبدوا إعجابهم بالجهود المبذولة في هذا الصدد وبالخدمات المقدمة كما وجهوا الشكر إلى الكوادر التربوية والإدارية على جهودها المبذولة للأخذ بيد ذوي الإعاقة. و تجول أعضاء وفد الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف الذي ضم عدد من كوادر الهيئة في عدد من فصول الرعاية والتأهيل، واستمعوا إلى شرح من المسؤلين بالمركز عن مختلف الخدمات المقدمة للطلاب سعياً لتحقيق هدف دمجهم في المدارس الحكومية ودمج مختلف فئات ذوي الاعاقة في المجتمع ككل . وصرحت عذيجة الزعابي مديرة الاتصال الحكومي في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إن هذه الزيارة تأتي ضمن مبادرات الهيئة وخطتها الاستراتيجية في التواصل مع مؤسسات الدولة  والتفاعل معها، وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة، لأجل تبادل الخبرات ورسم الصور التكاملية فيما بينها ، ولعب الأدوار البناءة التي تساهم في التطوير وترسيخ الرؤى والأهداف لكل مؤسسة . وأشادت بحسن الحفاوة والاستقبال من قبل المسؤولين في مركز أبوظبي للتوحد، مثمنة الدور الكبير والفاعل الذي يقومون به نحو رعاية هذه الفئة من ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على دمجهم في المجتمع، واستخدام أحدث الأساليب العلمية والتربوية المتطورة التي تتناسب مع الحالات المختلفة التي يرعاها المركز> وأبدت عذيجة كامل استعداد الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف للتعاون مع المركز والمساهمة مادياً ومعنوياً بكل ما من شأنه أن يساهم في لعب دور تربوي وتوعوي يساهم في الاستفادة مهارات وقدرات هذه الفئة ،وفقا لمبادراتها نحو المسؤولية المجتمعية لعام 2013، منوهة بالدور الذي ظلت تلعبه الهيئة ومازالت عبر منابرها الإعلامية وخطب الجمعة، حيث أفردت مساحة واسعة لتوعية الجمهور وأولياء الأمور بضرورة الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة والعناية بهم، وفق ما يمليه علينا ديننا الإسلامي الحنيف ، وتطبيقا لتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي توفر كامل الدعم لهم . ومن جانبها أكدت عائشة المنصوري أن الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لفئات ذوي الإعاقة  من خلال الدعم والرعاية المتواصلين لمختلف الأنشطة والفعاليات الخاصة بهذه الشريحة  يمثل الحافز للعاملين بالمؤسسة لمزيد من الانجاز والسعي نحو مساعدة تلك الفئات العزيزة على قلوبنا جميعاً للاندماج في المجتمع بصورة كاملة ليصبحوا أفراداً فاعلين في مسيرة البناء والتنمية على أرض الدولة . وقالت أن الهدف الأساسي الذي تعمل لتحقيقه مؤسسة زايد العليا هو رعاية أبنائنا من ذوي ألإعاقة والتركيز على تربيتهم وتعليمهم وتدريبهم لإشراكهم بشكل فاعل وايجابي في عملية التطور والتنمية الحضارية بكافة جوانبها في دولتنا العزيزة التي توفر لجميع مواطنيها الرعاية الشاملة، مؤكدة ان مؤسسة زايد تعمل تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة على تعزيز قدرات وإمكانيات هذه الفئة لتمكينهم من الاندماج في المجتمع . وفي ختام الزيارة جرى تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الجانبين.