أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-11-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مدراء مكاتب الهيئة يعقدون اجتماعهم الشهري مع العاملين في المساجد

مدراء مكاتب الهيئة يعقدون اجتماعهم الشهري مع العاملين في المساجد  ترأس السادة مدراء مكاتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري للخطباء والأئمة والمؤذنين على مستوى الدولة كل في إمارته ، وعبروا عن خالص شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرعاه الله ، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس للاتحاد حكام الإمارات ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحفظهم الله على الرعاية والاهتمام التي يولونها لبيوت الله .

وقد أكد مدراء المكاتب لأئمة المساجد والعاملين فيها على توجيهات سعادة رئيس الهيئة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي والخاصة ببذل أقصى الجهد من أجل المحافظة على بيوت الله في أفضل صورة بما يتماشى مع اهتمام القيادة الرشيدة بمساجد الدولة وحرصها على إظهارها في أفضل صورة مع السعي الجاد والحثيث على نشر منهج الوسطية والاعتدال و معالجة قضايا المجتمع المحلي من خلال خطب ودروس المساجد بالحكمة والموعظة الحسنة .

بعد ذلك أكد مدراء المكاتب على أهمية محافظة أئمة المساجد والعاملين فيها على المكانة البارزة لهم وذلك بالمحافظة على تطبيق التعليمات الإدارية الخاصة بهم .

وفيما يتعلق بنظافة المساجد تم إشعار أئمة المساجد والعاملين فيها عن قرار الهيئة الخاص بتكليف شركات نظافة مختصة لتولي عملية نظافة المساجد ، إضافةً إلى تعيين عمال مختصين في المناطق النائية ، حيث تم بيان آلية التعامل والإشراف من قبل الأئمة على ذلك لضمان عدم حدوث أي تقصير بهذا الخصوص .

وبخصوص المحافظة على البيئة المحيطة بالمسجد تم التأكيد على الأئمة بضرورة إزالة أي مخالفات مثل مظلات السيارات أو نشر غسيل الملابس والتي تشوه المظهر الحضاري للمساجد ، مع التأكيد على أن الإمام هو المسؤول الأول عن المسجد والراعي له .

وفيما يتعلق بالمحافظة على سكينة المصلين تم مطالبة الأئمة بضرورة التنبيه على رواد المسجد بعدم اصطحاب الأطفال ممن لا يؤمن من عبثهم وتشويشهم على المصلين ، مع أهمية إتباع أسلوب النصح والإرشاد بالموعظة الحسنة للمصلين التي تصدر منهم بعض المخالفات الشرعية في المسجد .

وقد اختتم اللقاء بمحاضرة من السادة وعاظ المكاتب حول تأثيرات فضيلة الصدق على حياتنا اليومية.