أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 31-10-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بدء وصول حملات حج الإمارات القادمة من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة

بدء وصول حملات حج الإمارات القادمة من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة قال راشد علي المزروعي رئيس لجنة التفتيش في بعثة الحج الرسمية إن حملات الحج القادمة من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة بدأت في الوصول منذ الساعات الأولى

موضحا أن عدد حجاج الدولة الذين وصلوا إلى الديار المقدسة  بلغ ألفا و167 حاجاً وحاجة منهم 352 حلوا بمكة المكرمة.
وأوضح أن الحملات تتوالى في الوصول وعدد الحجاج في ازدياد مستمر منوها إلى أن عدد الحملات التي أبلغت بوصول حجاجها إلى مكة المكرمة بلغ 9 حملات .. وأن الحملات التي دخلت إلى الأراضي المقدسة فاقت 21 حملة من مجموع 145 حملة مسجلة من حجاج الدولة البالغ عددهم 6 آلاف و228 حاجا.
وأشار المزروعي إلى أن جميع الحجاج الواصلين إلى مكة المكرمة قدموا من المدينة المنورة عن طريق البر بعد أن مكثوا فيها أياما معدودة في حين أن حملات الحج السريع والحملات الأخرى القادمة من الدولة عن طريق البر لم تصل بعد ومن المتوقع وصول الحملات البرية في غضون الأيام القليلة المقبلة.
وباشرت لجنة التفتيش في بعثة الحج الرسمية عملها عن طريق فرق عمل متكاملة الاختصاصات .. وأكد رئيس اللجنة أن الأمور إلى الآن على ما يرام وكما هو مرسوم لها وأن الحملات التي وصلت كلها مستقرة ولا تشكو من أي أمر إذ لم تسجل حتى الآن أية ملاحظات من حجاج الحملات الواصلة في مكة المكرمة أو المدينة المنورة ..مشيراً إلى أن مقار الحملات التي زارتها فرق التفتيش أمس موزعة على مناطق العزيزية ومناطق أخرى قريبة من الحرم المكي مثل كدي والمسلفة.
وأوضح رئيس لجنة التفتيش أن الحملة التي تصل إلى مكة المكرمة عليها أولا ان تبلِّغ البعثة الرسمية للحج ليتم على الفور التأكد من بيانات الحملة ثم تبدأ مهمة التفتيش إذ تسأل فرق التفتيش صاحب الحملة عن تفاصيل كثيرة تتعلق بأوضاع الحجيج مثل السكن وعقود الحجاج واللوحات الإرشادية والطعام والشراب والمواصلات ونحو ذلك ..لافتاً إلى أن فرق التفتيش الموزعة على حملات الحج لابد أن تضم في عناصرها وعاظا وأطباء ومفتشين من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وإعلاميين ويتم مقابلة الحجاج في كل حملة للاطمئنان على أحوالهم وحل أي مشاكل تواجههم.
وأكد رئيس لجنة التفتيش أن حجاج الدولة لم يجدوا ولله الحمد أي صعوبة في أي أمر وأحوالهم بخير ويسر وكل شيء على ما يرام .. كما ان الحجاج في الحملات المختلفة لديهم ثقافة التواصل مع البعثة الرسمية ويدركون كيفية التواصل للاستفسار عن أمر ما أو الإعلام عن شيء خاصة مع توفير أرقام تلفونات البعثة في مقار الحملات المختلفة.