أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 31-10-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رئيس بعثة الحج الرسمية يطمئن على سير العمل في مخيمات حجاج الدولة في منى وعرفات

تفقدت البعثة الرسمية برئاسة محمد عبيد المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية سير العمل بالخيام في منى وعرفات والتي تسير وفق المخطط له وتسابق الزمن لتكون في استقبال حجاج بيت الله الحرام ويتم تجهيزها بكافة المرافق اللازمة لضمان راحة الحجاج و سلامتهم .
وتتم أعمال الإنشاء داخل الخيام وفق العديد من الاعتبارات الأمنية والصحية وتزويدها بعلامات توضيحية في حالات الطوارئ حتى يتفرغ الحجيج لأداء المناسك ولأداء الفريضة.
وثمن رئيس البعثة جهود ودعم المملكة العربية السعودية للبعثة وكذلك جهودها في تأمين ضيوف الرحمن داعيا المولى عز وجل أن يعينهم على هذه الأمانة.
وأبدى رئيس البعثة ارتياحه خلال جولته التفقدية لمخيمات الحجاج في منى وعرفات للإطمئنان لسرعة الانجاز وتطوير بناء الخيم بما يتناسب والمساحات الممنوحة من وزارة الحج بالمملكة وعلى عملية بناء الخيام بالمواد العازلة والآمنة لراحة وسلامة الحجاج والإنشاءات الجاري انجازها حاليا في مقري بعثة الحج في مني وعرفات ومخيمات حجاج الإمارات المرافقة للبعثة الرسمية.
وأشاد بالدعم الكبير الذي تحظى به البعثة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتسخير وتوفير كافة الإمكانات المادية والمعنوية لحجاج بيت الله الحرام.
وأعرب عن سعادته بما شاهده على الأرض وثمن أداء وعمل كافة لجان البعثة التي ت بروح الفريق الواحد لخدمة حجاج بيت الله الحرام ورفع اسم دولة الإمارات عاليا في موسم الحج بإعتباره تظاهرة عالمية يجتمع فيها أكثر من ثلاثة ملايين حاج سنويا.
وقال المزروعي أن 1050 حاجا قد وصلوا إلى المدينة المنورة حتى الان من 17 حملة ونقوم بتنفيذ مشروع في مني وعرفات يتمثل في إنشاء خيام محمية وآمنة وتسهيل تقديم الخدمات لها في حين تم إنشاء خيام كبيرة ومكيفة في عرفات وذلك في إطار الحرص على سلامة وراحة الحجاج ..مشيرا إلى أن البعثة ستقوم بتوفير طعام العشاء لجميع حجاج الإمارات ليلة المبيت بمزدلفة والذين يزيد عددهم عن ستة آلاف حاج.

وأشار إلى انه وفي إطار الحرص على راحة وسلامة الحجاج تم توفير فريق متكامل من المشرفين وعمال النظافة لمتابعة أعمال تنظيف مخيمات الحجاج على مدار الساعة وزيادة إعداد دورات المياه وصيانة القديمة منها لتخفيف الزحام عليها أثناء فترة مكوث الحجاج في منى وعرفات.
وتقرر نقل مقر لجنة التفتيش إلى وسط حملات الحج في مخيم منى لتسهيل تواصل المفتشين مع الحجاج ومتابعة المخالفات التي تحدث من قبل حملات الحج والعمل على حلها فورا.
وأضاف انه وفي إطار الحرص على توفير الخدمات الضرورية للحجاج في أماكن تواجدهم تقرر تشكيل وحدة خدمات طبية متنقلة للطوارئ تتكون من أربع سيارات إسعاف وتضم كل سيارة فريقا طبيا على درجة عالية من الكفاءة.
وقال انه سيتم نقل خطبة يوم عرفة من مقر البعثة إلى جميع حجاج الإمارات في مخيماتهم المقامة بمحاذاة بعثة الإمارات الرسمية.
ودعا المزروعي أصحاب حملات الحج والوعاظ والأطباء المرافقين لهذه الحملات للاجتماع بمقر البعثة في مكة المكرمة الموافق السادس من ذي الحجة لمناقشة وإقرار خطة تصعيد حجاج دولة الإمارات إلى منى يوم التروية الموافق الثامن من ذي الحجة وخط سير حافلات نقل حجاج الإمارات من منى إلى عرفات وفق ما تم الاتفاق عليه مع الجهات المعنية بالمملكة العربية السعودية إضافة إلى مناقشة خطط الطوارئ وآلية تنفيذه وغادر رئيس البعثة والوفد المرافق إلى المدينة المنورة للوقوف عن كثب على عملية استقبال الحجاج و مقر البعثة في فندق الحارثية.
وأشاد الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان ولي عهد أبوظبي بالدعم الموجه للبعثة من القيادة الرشيدة للدولة وبروح التعاون والأخوة بين أفراد البعثة والسعي للعمل الجاد للتيسير على ضيوف الرحمن القادمين من دولة الإمارات.
وأكد على تطور الخدمات التي تقدمها الدولة لحجاج بيت الله والتي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل رئيس بعثة الحج الرسمية يطمئن على سير العمل في مخيمات حجاج الدولة في منى وعرفات نهيان رحمه الله.. كما ثمن جهود المملكة العربية السعودية في دعم الحجاج وتسخير الإمكانيات لخدمتهم.
وكان الدكتور فاروق حمادة اجتمع مع عدد من أعضاء اللجان للتأكيد عليهم بأن هذا التكليف والتشريف بخدمة ضيوف الرحمن يعتبر أمانة في أعناق كل فرد من أفراد البعثة ويسألون فيها أمام الله مطالبا ببذل الجهد لخدمة ضيوف الرحمن وحجاج بيته الحرام.. وقال أن الدعاة المرافقين للبعثة سيتولون الرد والإجابة عن أي استفسارات أو فتاوى وأيضا إلقاء الدروس الدينية بمقر البعثة وأيضا بالحملات وخلال المناسك.
وقال عبيد الزعابي نائب رئيس البعثة أنه يجري الاستعداد في جميع مواقع النسك وقد تم تجهيز الخيام بمواد عازلة لمواجهة الطوارئ وزيادة عدد الحمامات الخاصة بالنساء والرجال لمنع الازدحام والتيسير على الحجاج وكذلك تم تهيئة الخيام بمقاعد تستخدم للجلوس خلال النهار ويمكن سحبها لتتحول إلى سرير وكذلك تم تزويد كافة الخيام بمكيفات مع ترقيم الخيام وتحديدها جغرافيا بالإضافة إلى المواد العازلة لسلامة الحجاج.