أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 21-10-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

" الشؤون الإسلامية" تشرع في إنشاء مسجدين في المنطقة الغربية "مفحص القطاة "

الشؤون الإسلامية شرعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في تنفيذ المشروعين السادس والسابع من مفحص القطاة الذي أطلقته الهيئة قبل عدة سنوات للمساهمة في بناء المساجد وصيانتها ،حيث وقعت الهيئة في مقرها بأبوظبي، عقدا مع مكتب التراث للاستشارات الهندسية  لإنشاء مسجدين بكامل ملحقاتهما في منطقتي أم الحصن ، والمنيور في ليوا بالمنطقة الغربية ، بكلفة 4 ملايين درهم ،  ويتسع كل مسجد منهما  لنحو  450 مصليا  .

 وقع العقد عن الهيئة سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة ، وأحمد  محمد مرزوق عن مكتب التراث ، بحضور خالد محمد النيادي المدير التنفيذي لشؤون الوقف في الهيئة.

وقد ثمن الدكتور محمد مطر الكعبي الدعم الكبير والرعاية المتواصلة التي تحظى بها الهيئة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات ،والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، ومشيدا بالتجاوب الكبير من المحسنين مع مشروع مفحص القطاة الذي ظهرت ثماره واضحة من خلال إنشاء عدد من المساجد الحديثة على مستوى الدولة ترجمة لرغبات أهل البر في إنشاء المساجد وتنمية الأوقاف . 

هذا وسوف  يقوم مكتب التراث للاستشارات بعمل التصاميم المعمارية والإنشائية والصحية والكهربائية وأعمال التكيف وكل الدراسات التفصيلية لهذه المشاريع  وتقديمها للهيئة لاعتمادها ، حيث من المتوقع أن يبرم عقد مقاولة البناء في بداية الشهر القادم ، على أن تستغرق مدة البناء 12 شهرا من تاريخ البداية .

وتراعي الهيئة في بنائها للمساجد الجديدة بأن تكون مواكبة للتطور العمراني والرقي الحضاري الذي تشهده الدولة ، بحيث يختار لها أجمل التصاميم المعمارية التي تجمع بين الأصالة والمعاصرة والارتباط بالتراث الإماراتي، وتحرص على تزويدها بكل الوسائل التي تساعد المصلين بمختلف شرائحهم على أداء صلواتهم بكل بطمأنينة وراحة .