أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 19-10-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تتسلم وقف فرج بن حمودة في بني ياس

الهيئة تتسلم وقف  فرج بن حمودة في بني ياسزار سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، رجل الأعمال سعادة فرج بن حمودة الظاهري ، وذلك لشكره على مبادرته الخيرة المتمثلة في إنشاء وقف فرج بن حمودة الظاهري في مدينة بني ياس شرق ( 4 ) الذي تكلف ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف درهم ، وهو عبارة عن بناية تجارية مكونة من دور أرضي يحتوي على 14 محلاً تجارياً ، وطابقين يضمان 8 شقق سكنية أوقفها سعادته لصالح وجوه الخير على أن تتولى الهيئة إدارتها والإشراف عليها وإنفاق عوائدها في الأوجه الشرعية .

وقد ثمن سعادة رئيس الهيئة هذا التبرع السخي مشيراً إلى أنه جاء ثمرة لحملة أسبوع وقف الإمارات التي نظمتها الهيئة خلال شهر رمضان المبارك برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ـ يحفظه الله ـ مؤكداً أن أيادي بن حمودة البيضاء وبصماته الخيرة موجودة وحاضرة دوماً في وجوه البر والإحسان ومساعدة المعوزين والمحتاجين ، متمنياً أن يكون هذا العمل قدوة لبقية أهل الخير الذين لا يترددون في إيقاف أموالهم لصالح خدمة مجتمعهم ودولتهم التي قدمت لهم الكثير .

وبين د. حمدان المزروعي خلال اللقاء أن مثل هذه المبادرات الكريمة تأتي استمراراً للبنات الخير التي وضعها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في حبس الأموال ووقفها لصالح أوجه الخير خدمةً للمحتاجين داخل الدولة وخارجها ، تلك الخطوات المباركة التي يمضي على نهجها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله والذي أوقف ثلاثمائة وخمسين مليون درهم لصالح وقف الشيخ زايد في الخالدية إلى جانب أمره بتأسيس مؤسسة خليفة بن زايد الخيرية والتي تغطي خدماتها الإنسانية كافة المحتاجين داخل الدولة وخارجها ، وتطرق سعادته إلى الجهود التي تبذلها الهيئة في مجال تطوير الأوقاف والنهوض بها وذلك من خلال إصدار التشريعات اللازمة للمحافظة على الأوقاف عبر تسجيل حجها الوقفية ، والسعي إلى الاستغلال الأمثل لها حتى تكون مصدر دخل ثابت للصرف وفقاً لرغبة الواقفين .

وقدم رئيس الهيئة شرحاً عن الخطوات التي تقوم بها الهيئة في مجال تطوير مساجد الدولة من خلال المواصفات والشروط الفنية لإنشاء المساجد والاستفادة من التقنية الحديثة عبر الشاشات الاليكترونية التي تقوم بتركيبها داخل المساجد بديلاً للملصقات الورقية في التثقيف الشرعي لجمهور المصلين .

من جانبه أعرب سعادة فرج بن حموده أن ما يقدمه رجال الأعمال من مساهمات في مجال الوقف والعمل الخيري يعد شيئاً يسيراً مما تعلمناه من مدرسة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والذي بذل الغالي والنفيس في سبيل خدمة هذه الدولة وتوفير كافة سبل الراحة لأبنائها ، وأشار بالتقدير إلى مكارم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وولي عهده الأمين في مساعدة المحتاجين وإغاثة الملهوفين وتوفير الحياة الكريمة لأبناء هذا الوطن .

و ثمن سعادة فرج بن حموده الجهود المباركة التي تقوم بها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في مجال توعية المجتمع بأهمية الوقف وذلك من خلال إطلاقها العديد من الحملات لصالح الوقف ورعاية المساجد ، وسعيها لمعالجة القضايا التي تهم المجتمع عبر خطب الجمعة ، وتقديمها للفتوى الشرعية الرصينة عبر مركز الإفتاء الرسمي للدولة .

وفي ختام الزيارة قدم سعادة فرج بن حموده شيك بقيمة الوقف ووقع على توثيق إشهار الوقف ، حيث قام سعادة رئيس الهيئة بتكريمه وتسليمه درع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف .

حضر اللقاء محمد عبيد المزروعي نائب مدير عام الهيئة للشؤون الإسلامية ، وعبد الله سالم عواد نائب مدير عام الهيئة لشؤون الوقف ، وخالد محمد سيف النيادي نائب مدير عام الهيئة للخدمات المؤسسية والمساندة .