أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-10-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

"الشؤون الإسلامية " تناقش أمور الحجاج الإدارية والصحية والوعظية

الشؤون الإسلامية في اجتماع موسع ضم مقاولي حملات الحج في الدولة،والأطباء والوعاظ الذين سيرافقون بعثة الحج الرسمية، وحملات الحج كذلك ،التقى سعادة محمد عبيد المزروعي، رئيس بعثة الحج الرسمية بهم في قاعة العويس بدبي، وبحضور سعادة الدكتور سالم الدرمكي، وكيل وزارة الصحة، وسعادة الدكتور عبدالكريم الزرعوني، نائب رئيس البعثة رئيس الفريق الطبي، وعبيد حمد الزعابي، نائب رئيس البعثة لشؤون المقاولين وذلك لاطلاعهم على آخر المستجدات والإجراءات الواجب إنجازها قبيل السفر إلى أداء الحج في هذا الموسم..

في بداية الاجتماع  ألقى رئيس البعثة كلمة رفع في مستهلها أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، والى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعمهم غير المحدود مادياً ومعنوياً، للبعثة وحجاج الدولة، لتوفير أرقي الخدمات، وتمكين الحجاج من أداء مناسك الحج  بكل يسر وراحة وكمال، مخاطباً جميع الحضور بالقول:

أيها السيدات والسادة: إن ثقة القيادة الرشيدة ودعمها ومتابعتها لبعثة الحج الرسمية يدفعنا وكافة العاملين في البعثة لتنفيذ توجيهاتهم في تقديم كل وسائل الراحة لحجاج الدولة، والسعي الدائم لتطوير نظام مزاولة مهنة الحج والعمرة، وتطوير خدمات بعثة الحج الرسمية والارتقاء بها وفق الخطة الإستراتيجية للهيئة للشؤون الإسلامية والأوقاف التي أقرها مجلس الوزراء الموقر..

كما أنه يتوجب على جميع لجان بعثة الحج الرسمية في الدولة أن تقوم بواجبها المنوط بها على أتم وجه، وقد تم توزيع المهام على اللجان،وفق دليل البعثة الرسمية فاللجنة الأمنية تقوم بالسهر على سلامة الحجاج وتوجيههم خاصة في حالات الطوارئ، ويشارك عدد من كشافة الإمارات في توفير المساعدة والدعم لحجاج الدولة في الأراضي المقدسة والمشاعر، وتحرص وزارة الصحة على توفير مستويات عالية من الخدمات الصحية المباشرة للتأكد من سلامة حجاج بيت الله من أي أعراض مرضية او وبائية، وقد تم تأمين جميع المستلزمات الطبية مدعمة بالكادر الطبي والفني المؤهل، وبهذا الخصوص نؤكد على أهمية الفحص الطبي وتطعيم حجاج الدولة قبل الشروع في أداء فريضة الحج.

وللمرة الأولى شارك في الموسم الماضي فريق من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية من أجل الرقابة على الأغذية المقدمة للحجاج والتأكد من جودتها وتوافر جميع اشتراطات السلامة الغذائية بها، وأما لجنة التفتيش فهي تقوم بالتفتيش الدائم على مقرات الحجاج السكنية في مكة والمدينة ومخيماتهم في منى وعرفات للتأكد من تطبيق معايير الخدمات المقدمة إلى الحجاج، وأما لجنة الوعظ المكونة من أكثر من 130 واعظاً من الرجال والنساء فتقوم بتوجيه الحجاج وإقامة محاضرات توعية والإجابة عن استفساراتهم وأسئلتهم الفقهية المتعلقة بأحكام الحج والعمرة.

وفي الختام أتوجه بالشكر والتقدير لكم على جهودكم وأؤكد أن البعثة وضعت كل إمكانياتها المادية والبشرية لتذليل كل الصعاب التي تواجه الحجاج، ومتابعة شؤونهم والوقوف على أحوالهم وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجونها خلال رحلتهم، فلنكن جميعاً على قدر هذه المسؤولية.

كما شكر جهود وزارة الصحة وبقية الوزارات والمؤسسات المشاركة في البعثة الرسمية، ومنها مندوبو وسائل الإعلام الوطنية، التي تنقل الصورة الناصعة للبعثة وحجاج الدولة يومياً، لطمأنة أهالي الحجاج على أحوال حجاج الدولة وتنقلات في الأراضي المقدسة.

ثم تحدث في  هذا اللقاء الموسع، سعادة الدكتور سالم الدرمكي، وكيل وزارة الصحة،  ناقلاً تحيات معالي وزير الصحة بالنيابة للحضور وتوجيهات معالية لتأمين كل احتياجات بعثة الحج الرسمية من أطباء وأجهزة  طبية وأدوية وخدمات صحية متكاملة لما لبعثة الحج الرسمية من أهمية قصوى لدى قيادتنا الرشيدة، وإلى ذلك تحدث الدكتور عبدا لكريم الزر عوني، رئيس الفريق الطبي في بعثة الحج عن الإمكانيات الضخمة التي وفرتها الدولة لرعاية حجاجها قبيل الحج وأثناءه وفيما بعد الحج من متابعة دؤوبة لحالات الحجاج الصحية والوقائية والعلاجية مشترطاً على جميع الأطباء المصاحبين للبعثة وللحملات توفير ملف طبي لكل حاج وملء الاستمارة الصحية لكل حاج والموزعة مسبقاً من إدارة الحج والعمرة في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

فيما ركزّ الأستاذ عبيد حمد الزعابي- نائب رئيس البعثة- حدثيه على الأمور المهمة الخاصة بأصحاب حملات الحج، والتي من أهمها:

1-                  تصديق عقود السكن(مكة والمدينة والمشاعر).

2-                  تقديم خدمات متكاملة ( لأصحاب الاحتياجات الخاصة).

3-                  التأكيد على حجوزات الطيران (ذهاباً وإياباً).

4-  دقة في إدخال البيانات بالنظام الالكتروني ( الإداريين والحجاج والسكن ورحلات الطيران)          

هذا وفيما يخص التوعية بأحكام الحج، ودروس الوعظ..فقد أوضح الواعظ طالب الشحي مدير إدارة الوعظ الأهمية البالغة لتثقيف حجاج الدولة بأمور الحج قبل الموسم وأثناءه،طالباً من أصحاب الحملات توفير أماكن مناسبة لسماع المحاضرات والندوات ودروس الإرشاد في مقر الحملات مشترطاً في الوقت نفسه أن لا يسمح لأحد بوعظ حجاج الدولة إلا لمن اختارته الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف من الوعاظ الذين أجرت لهم دورات خاصة بأحكام الحج، ثم منحتهم التصاريح الخاصة بذلك، منعاً للتشويش في إصدار الفتوى أو الأحكام الفقهية.

وبالنسبة للنساء، فقد خصصت الهيئة عدداً من الواعظات للقيام بهذا الدور أيضاً، والمطلوب من أصحاب الحملات الاهتمام بشؤون المرأة في الحج وتخصيص أماكن لوعظهن، وإرسال جدول إلى البعثة بمواعيد وأماكن محاضرات النساء، ليتم توفير الواعظات لهذا الغرض.

في نهاية اللقاء تم فتح الحوار فيما بين رئاسة البعثة ومقالي الحج لتدارس أنجح الوسائل في أداء حج خالٍ من الأخطاء والشكاوى، وخاصة منع تكدس الحجاج في مطار جدة وذلك بالالتزام بمواعيد السفر، والاتفاق المسبق مع شركات الطيران..