أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 12-10-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مدراء مكاتب الهيئة يلتقون العاملين في المساجد ويثمنون اهتمام القيادة الرشيدة بها

مدراء مكاتب الهيئة يلتقون العاملين في المساجد ويثمنون اهتمام القيادة الرشيدة بهاترأس السادة مدراء مكاتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري للخطباء والأئمة والمؤذنين على مستوى الدولة كل في إمارته ، وعبروا عن خالص شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي يرعاه الله ، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الإمارات ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحفظهم الله على الرعاية والاهتمام التي يولونها لبيوت الله .

وأكد مدراء المكاتب لجميع العاملين في المساجد على تعليمات سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي رئيس الهيئة والخاصة بتوفير أقصى درجات الرعاية والعناية لبيوت الله حتى تكون بيئة جاذبة للعبادة بما يتماشى مع الاهتمام الذي تبديه القيادة الرشيدة بمساجد الدولة وجعلها متماشيةً مع النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في جميع المجالات.

وأكد مدراء المكاتب على أهمية النهوض ببيوت الله والارتقاء برسالتها و الإشراف المباشر على نظافة المساجد ، ومتابعة شركات النظافة ، مؤكدين أن الإمام هو المسؤول الأول عن المسجد والراعي له ، فهو أمانة في عنقه يحافظ عليه ويباهي به ،ويتفقد محتوياته ، ويعيد ترتيب مكتبته،ويمنع إدخال أي إصدارات أو مطبوعات إلا بعد موافقة الهيئة ، والمحافظة على البيئة الداخلية للمسجد وإزالة كل الملصقات التي قد يجدها على جدرانه ، والمحافظة على ممتلكات المسجد والأجهزة الفنية فيه وحمايتها من التلف وذلك من خلال الالتزام بفتح وقفل المسجد في المواعيد المحددة ،

من ناحية أخرى أعلن مدراء المكاتب عن انتهاء الهيئة من طباعة ( 100 ) ألف نسخة من المصحف الكريم والتي سيتم توزيعها على كافة مساجد الدولة وبهذا الخصوص طالبوا بجمع المصاحف القديمة والممزقة وإرسالها إلى الهيئة حتى يتم التخلص منها بالوسائل المناسبة .

وأكد مدراء المكاتب على عدم إدخال أي تعديلات فنية داخل المسجد أو قبول أي تبرعات من سجاد أو أجهزة كهربائية إلا بعد الرجوع إلى الهيئة ضماناً لمطابقتها للشروط والمواصفات الفنية المعتمدة .

وفيما يتعلق بالأذان الموحد جرى التأكيد على أهمية تفقد كافة أجهزة استقبال الأذان الموحد والإبلاغ فوراً عن أي تلف أو خلل فيها ، وفي حالة تعطل وصول الإشارة من القمر الصناعي بعد دقيقتبن من موعد الأذان يتولى كافة المؤذنين تنفيذ تعليمات الهيئة القاضية برفع الأذان كل في مسجده .

وقد نقل مدراء المكاتب إلى الخطباء والأئمة والمؤذنين خبر موافقة الهيئة على دفع الرسوم الدراسية لكافة أبنائهم الدارسين حتى الصف الثاني عشر، وناشدتهم بسرعة تقديم المستندات الثبوتية لاتخاذ اللازم بشأنها .

وقد اختتم اللقاء بمحاضرة من السادة وعاظ المكاتب حول أهمية الأوقاف الخاصة بالمساجد والمحافظة عليها بما يحقق رغبة الواقفين .