أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 07-08-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

1000 متسابق شاركوا هذا العام (الهيئة تكرم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم)

1000 متسابق شاركوا هذا العام (الهيئة تكرم الفائزين في مسابقة القرآن الكريم) كرمت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الفائزين في مسابقة القرآن الكريم لهذا العام، والتي  شارك فيها نحو 1000 متسابق في الاختبارات التمهيدية ضمن فروع المسابقة الخمسة "كامل القرآن و20 جزءا و10 أجزاء و5أجزاء و3 أجزاء " وصل منهم 170 متسابقا ومتسابقة إلى التصفيات النهائية، وتم اختيار الثلاثة الأوائل من كل فرع ، وتقليدهم وسام التفوق والنجاح، ومنح الحائزون على درجة التسعين فما فوق شهادات تقدير وجوائز تشجيعية.

وقد حضر حفل التكريم سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي - رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والدكتور محمد مطر الكعبي-مدير عام الهيئة ، و الدكتور فاروق حمادة المستشار الديني في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي  ولفيف من العلماء الضيوف والقراء المشاركين في برنامج صاحب السمو رئيس الدولة  يحفظه الله، وجمهور من أولياء الأمور والطلاب وذلك في مسرح نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي .

وفي كلمته بهذه المسابقة قال الدكتور محمد مطر الكعبي- مدير عام الهيئة: للقرآن الكريم، وتنشئة الأجيال على حفظه وتلاوته وتعلمه اهتمام خاص من قيادتنا الرشيدة، فلقد أسس القائد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان-طيب الله ثراه- مراكز تحفيظ القرآن الكريم على مستوى إمارات الدولة كافة، وكان من ثمراتها ما نراه اليوم من قطاف يافع، ونتاج كريم، فنسأل الله تعالى أن يجزيه عن ذلك خير الجزاء كما ندعو الله سبحانه أن يوفق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، يحفظه الله، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،ولي عهده، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعمهم المتواصل وتشجيعهم الكبير لمراكز تحفيظ القرآن والطلاب والطالبات المنتسبين والمتسابقين محلياً ودولياً.

وكان الاحتفال قد بدأ بآيات من الذكر الحكيم تلاها الفائز عباس عبد النور من إمارة أم القيوين ، ثم تلا ذلك كلمة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، وبعدها عرض فيلم وثائقي عن مراكز تحفيظ القرآن الكريم ،ثم استمع الحضور لنماذج من تلاوات الحفظة الفائزين قرؤوا أمام الجمهور، بأصوات ندية، وتمكن من الحفظ، وأداء رائع في التجويد، لفتت انتباه أصحاب الفضيلة العلماء الضيوف و وجدت ثناء وتجاوبا من الحضور ، مما يبرز الأثر الكبير لدور مراكز تحفيظ القرآن في الدولة التي تجاوزت الـ (50) مركزاً ونحو 500 حلقة، ينتسب إليها نحو 22000 طالب وطالبة  بعدها قدم طلبة المراكز أنشودة الإمارات.

هذا وكان مما مّيز هذه المسابقة، الطالبة فاطمة توري عبدالعزيز والطالبة مريم عماد الدين الغزاوي، واحمد مشحوت كامل تركي ، إذ كانوا على مستوى نادر من التميز في حفظ القرآن كاملاً، والاستحواذ على إعجاب الحضور بما طرح عليهم من أسئلة في الآيات المتشابهة فأجابوا بما أدهش عن أعدادها، ومواضع ورودها في المصحف وما يميز بعضها عن بعض من دقائق..

وفي ختام الحفل  كرم سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة  الطلاب الفائزين في المسابقة ، وأعضاء اللجان التحكيمة والتنظيمية ، والمحفظين المتميزين في مراكز تحفيظ القرآن الكريم والإداريين القائمين على المراكز ، مع تكريم أفضل مركز متميز للتحفيظ، ، كما اشتمل الحفل على توزيع الجوائز والهدايا للحضور عن طريق  سحب الكوبونات .