أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 26-07-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الوسطية والاعتدال موضوع محاضرات العلماء الضيوف

الوسطية والاعتدال موضوع محاضرات العلماء الضيوفالوسطية والاعتدال منهج حكيم في العبادة وفي المعاملة وفي كل شؤوننا الحياتية ، وقد أثبت هذا المنهج أنه الأحكم والأبقى في مسيرة الإنسان فرداً كان أو مجتمعاً ، وهذا ما امتازت به قيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، في بنائها للنموذج الحضاري ، والتعايش الاجتماعي ، الذي كان له أثره الكبير في الازدهار والنهوض بالإنسان والوطن والعلاقات الإنسانية الشاملة ، وهو منهج إسلامي أصيل رسخه النبي عليه الصلاة والسلام في سيرته العطرة ، وفي مجتمعهم الذي كان خير القرون ، تسامحاً وتعاوناً وتيسيراً . فتحت إشراف وزارة شؤون الرئاسة ، وبحسب البرنامج اليومي الذي تعده الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف حث أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة ـ يحفظه الله ـ أمس من خلال محاضراتهم جمهور الصائمين على انتهاج مبدأ الوسطية والاعتدال في جميع الأمور الحياتية،من عبادة وطعام وشراب وإنفاق بلا إسراف وتقتير ، وبلا إفراط وتفريط وبلا غلو أو تساهل ،ولا تعصب بلا برهان وأن التوسط في الأمور كلها وعدم تشدد المسلم في أرائه وتصرفاته وسلوكه لنفسه ولأسرته وفي العمل ومع المجتمع المحيط من صفات المسلم الحكيم الملتزم , الذي يأتمر بأوامر ربه ويتبع توجيهات نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم والتوسط والخيرية، حيث شرع الله سبحانه وتعالى لهذه الأمة الإسلامية منهج اليسر والتوسط حيث قال سبحانه في محكم التنزيل"وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا" . وقال أصحاب الفضيلة العلماء إن اتباع الوسطية والاعتدال ، يشيع روح المحبة والتآلف بين المجتمعات ، وضمان للعيش في أمان و اطمئنان ، وتحقيق الوحدة و الائتلاف بين المسلمين ، وبها تكون العزة و القوة و الكرامة للإسلام و المسلمين .