أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-06-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

وقف الشيخ زايد في أبوظبي ( أكبر وقف في دولة الإمارات )

f برعاية ودعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آ لنهيان رئيس الدولة -يحفظه الله - وبمتابعة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آ لنهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة  اجتمعت  اللجنة الاستثمارية للمشاريع الوقفية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف واطلعت على المخططات التي تتعلق بإعادة بناء وقف الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه -في منطقة الخالدية بمدينة أبوظبي والذي تم هدمه مؤخرا تمهيدا لتجديد بنائه والذي يعتبر أكبر وقف داخل الدولة .  وقد ناقشت اللجنة في اجتماعها الذي انعقد بمقر الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في أبوظبي برئاسة سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة ، وحضور الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة ، والأستاذ خالد محمد النيادي المدير التنفيذي لشؤون الوقف ، وجميع أعضاء اللجنة من المهندسين ، آلية البدء في تنفيذ مشروع بناية وقف الشيخ زايد ووقفت على كل الترتيبات والاحتياجات اللازمة لذلك ،كما وقفت على سير العمل في كافة المشاريع الوقفية التي تقع تحت إشرافها على مستوى الدولة ، وكيفية الارتقاء بها لتؤدى الدور المنوط بها تجاه المجتمع ،وفق رؤية الهيئة وخطتها الإستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر .  وقال مدير عام الهيئة إن مشروع  وقف الشيخ زايد في الخالدية هو أكبر وقف تجاري سكني في دولة الإمارات العربية المتحدة ، شيد على نفقة الشيخ زايد طيب الله ثراه في عام 1975م ،وتم هدمه في العام الماضي 2011م تمهيداً لإعادة بنائه ،بتكلفة تقدر بنحو 324 مليون درهم و800 ألف،  حيث من المتوقع أن تبدأ شركات المقاولة التي تم ترسية العطاء عليها العمل فيه مع بداية الشهر القادم . ويقام مشروع بناية وقف الشيخ زايد على مساحة تقدر بحوالي  1025ألف متر مربع بناء ،تتكون من 5 طوابق سفلية ( سرداب)  لمواقف السيارات بالإضافة إلى الدور الأرضي للمحال التجارية ودور الميزانين للمكاتب الإدارية و29 طابقا متكررا للشقق السكنية، حيث من المقرر  أن ينتهي العمل بالمشروع خلال  26 شهرا من تاريخ بداية البناء ،علما بأن العائد السنوي من هذا المشروع هو الأكبر على مستوى الأوقاف . كما اطلعت اللجنة على سير العمل في المشاريع الوقفية الأخرى في كل من أبوظبي ودبي والشارقة والفجيرة والعين والمنطقة الغربية ، حيث يتم حاليا بناء عدد من البنايات والمراكز التجارية . وبذلك تسهم المشاريع الوقفية في النهضة الحضارية وخدمة المجتمع ، كما تسهم في تنمية الأموال الوقفية لصالح الأجيال .