أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 21-05-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

التوقيع على بناء مسجد جديد في النهضة العسكرية بابوظبي

nhdaوقّع سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي- مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مع إحدى شركات البناء عقد بناء مسجد في منطقة النهضة العسكرية- في إمارة ابوظبي..

ويندرج هذا المشروع الجديد ضمن خطة الهيئة الإستراتيجية التي اقرها مجلس الوزراء الموقر وذلك لتغطية التوسع العمراني في المدن الجديدة والأحياء في المدن الأخرى.

وقال سعادة المدير العام:إن بناء المساجد في الدولة يحظى باهتمام كبير من صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان- يحفظه الله ومن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة،رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

ومن أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، ومن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وذلك لما للمساجد من دور حضاري وثقافي وروحي في المجتمع.

وأشار سعادته إلى أن هذا المسجد سيشاد من أموال مشروع مفحص القطاة الذي أطلقته الهيئة ، وما يزال يلقى استجابة ممتازة من أبناء مجتمع الإمارات، أهل الخير والبر  والعطاء.

وقد تم التعاقد على بناء هذا المسجد بطراز أندلسيٍ بديع ويتسع لنحو 650 مصل- على أن تتسلمه الهيئة متكاملاً من المقاول في الربع الثاني من عام 2013.

والجدير بالذكر أن مشروع مفحص القطاة يسعى إلى تعميق المشاركة الاجتماعية والرسمية للعناية بالمساجد وصيانتها. وإتاحة الفرصة للأفراد والمؤسسات للتعاون والمشاركة في بناء بيوت الله تعالى والعناية بها. واتخذ المشروع من الحديث النبوي الشريف شعاراً له،وهو قوله صلى الله عليه وسلم : ( من بنى لله تعالى مسجداً ولو كمفحص قطاة لبيضها بنى الله له بيتاً في الجنة ) . وقد ورد في شرح الحديث أن المفحص هو المكان الذي يبيض فيه طائر القطا، ويتخذ من الأرض أفحوصة أي حفرة صغيرة، وهو مكان صغير لا يتجاوز في مساحته حجم الكف، وقد قال العلماء: إن الحديث محمول على الإسهام في بناء بيوت الله ولو بمبلغ قليل، وفيه تشجيع على أن يشترك جماعة من الناس في بناء مسجد فتقع حصة كل واحد منهم على قدر مفحص القطاة.

وإن الهيئة حددت قيمة كوبون "مفحص القطاة" ب200 درهم من خلال دراسة وافية، قدرت فيها قيمة المتر المربع الواحد للبناء بنحو 8 آلاف درهم، وهو يعادل مساحة 40 مفحص قطاة، حيث تقدّر مساحة المفحص بنحو 250 سنتيمتراً مربعاً . فإذا تبرع المسلم بمائتي درهم قيمة تكلفة المفحص فإنه يحصل أجر بناء مسجد.

وقد شهد المشروع إقبالاً كبيرا من الجمهور وقامت الهيئة بالتعاقد لبناء العديد من المساجد من هذه أموال المتبرعين.