أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 16-04-2012

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

11 مسجداً جديداً يجري تشييدها حالياً في الفجيرة

fujairaافتتحت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالفجيرة منذ بداية العام الجاري وحتى الآن 6 مساجد جديدة في مناطق متعددة بإمارة الفجيرة.

وتقوم الهيئة في الوقت الجاري بتشييد أكثر من 11 جامعاً ومسجداً في مدن ومناطق الفجيرة ويجري تنفيذ كافة التصاميم الهندسية لـ 13 جامعاً ومسجداً، بينما سيبدأ العمل في غضون الشهور الثلاثة القادمة في ثلاثة مساجد بحسب راشد عبيد العبيد مدير مكتب الهيئة بالفجيرة.

وقال العبيد تم مؤخراً افتتاح 6 مساجد جديدة في مناطق مختلفة لتمكين المواطنين والمقيمين من أداء الصلوات بشكل ميسر وسهل منها مسجد في منطقة سكمكم 1 كيلو متر من وسط مدينة الفجيرة ويستوعب 800 مصل، ومسجدان في منطقة الطيبة يستوعب المسجد الأول 800 مصل والثاني 200 مصل، بينما تم افتتاح مسجد في دبا الرفاع يستوعب 300 مصل وفي رول دبا بطاقة استيعاب تصل إلى 200 مصل. وتم افتتاح مسجد في منطقة الفصيل يستوعب 1000 مصل.

وتطرق مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالفجيرة إلى المشاريع الجاري تنفيذها حالياً ومواعيد التسليم، حيث قال تم إحلال مسجد في منطقة دبا الردة لاستيعاب 800 مصل ومن المتوقع افتتاحه في نهاية العام الجاري، ومسجد آخر في مدينة الفجيرة يستوعب 1000 مصل والمتوقع افتتاحه في مايو المقبل، ومسجد بمنطقة السيجي 60 كيلو مترا جنوب الفجيرة ويستوعب 250 مصلياً وسوف يتم افتتاحه خلال الشهر المقبل.

وسينتهي العمل في مشروع مسجد منطقة سيح الصرم بدبا الفجيرة الذي يستوعب 200 مصل في مايو المقبل، وفي نهاية العام الجاري سيتم تسليم مسجد تم تشييده في منطقة دبا الرفاع ويتسع لأكثر من 800 مصل، وفي مسافي يجري بناء مسجد بسعة 250 مصلياً ومن المقرر افتتاحه في يونيو المقبل.

أما في منطقة الشرية فيجري إنجاز مسجد يستوعب 800 مصل ويتوقع إنجازه نهاية العام الجاري.

وفي منطقة الغرفة وسط الفجيرة جار إنجاز مسجد جامع يستوعب 1500 مصل ويتم تسليمه نهاية العام الجاري، أما منطقة الحيل فيوجد فيها مسجد قيد الإنجاز يتسع لحوالي 800 مصل ويفتتـح في شهر مارس العام المقبل.

ويتم إنجاز مشروع مسجد في منطقة دبا الرأس ويستوعب 600 مصل وسيكون الافتتاح في شهر أبريل عام 2013 القادم. وفي ذات الشهر سيتم تسليم مسجد آخر قيد التنفيذ في منطقة مربح بسعة 400 مصل.

ولفت راشد عبيد العبيد مدير مكتب الهيئة بالفجيرة إلى أن هناك مشاريع يجري إعداد كافة التصاميم الهندسية لها وفي انتظار المحسنين من أبناء الدولة وغيرهم ممن سيقومون بتمويل تلك المشاريع الخيرية، ومنها مسجد بمنطقة الحيل يستوعب 1000 مصل وآخر في منطقة الغزيمري الحديثة وفي دبا الرفاع 1000 مصل، وكذلك الأمر في منطقة المحترقة والرحيب 2000 مصل وشرم 200 مصل والجريف 400 مصل والرفاع 1000 مصل ومسجد في الرفاع 1000 مصل بتكلفة تتجاوز 4 ملايين و500 ألف درهم. ومسجد في قدفع.

كما سيتم إنشاء مسجد آخر في منطقة الرفاع ومسجد في المحترقة بتكلفة 800 ألف درهم يتسع لـ 200 مصل والطويين بنفس التكلفة السابقة ويستوعب أكثر من 200 مصل. وآخر بوادي العبادلة بسعة 400 مصل وبتكلفة مليون و200 ألف درهم.

وقال العبيد إن هناك ثلاثة مساجد سيبدأ العمل بها في غضون الشهور الثلاثة القادمة، منها مسجد في الرحيب 2000 مصل وثان في الشرية 1000 مصل بعد ثلاثة شهور وثالث في نفس المنطقة يستوعب 300 مصل في مايو المقبل.

وناشد العبيد أهل الخير والمحسنين التقدم لفعل الخير والمساهمة في بناء المساجد في الفجيرة، حيث يوجد الكثير من المناطق بحاجة ماسة إلى المزيد من المساجد خاصة بعد زيادة الكثافة السكانية بشكل كبير خلال السنوات الخمس الماضية.

وأشار إلى أن هناك مساجد في الفجيرة ومناطقها بحاجة إلى هدم وإعادة إحلال من جديد لمرور سنوات طويلة عليها، مثل مسجد الخنساء بمنطقة أحفرة ومسجد جعفر بن عبد المطلب بمنطقة الفرفار، ومسجد البشير بن البراء بمنطقة مدوك، ومسجد عبد الله بن مسعود بمنطقة الغرفة بالفجيرة، ومسجد عتبة بن غزوان بمنطقة السيجي، ومسجد رافع بن يزيد بمنطقة حبحب ومسجد أبي موسى الأشعري بمنطقة دبا صمبريد.

وعلى صعيد متصل، قال مدير مكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إن إمارة الفجيرة وفق إحصائية العام الماضي يوجد بها 288 مسجداً وجامعا منها 94 مسجد جمعة و194 مسجد جماعة، وتم بناء 55 مسجداً وجامعاً من قبل الحكومة الاتحادية و86 للحكومة المحلية و145 مسجداً وجامعاً قام بتشييدها أهالي الخير والمحسنون من أبناء الدولة وغيرهم.

وعن التوطين في مكتب الهيئة بالفجيرة قال العبيد نحن نقوم بأقصى جهودنا من أجل نشر الإعلانات الوظيفية وإعلام المواطنين بوجود وظائف في المساجد ولكن الإقبال ضعيف، مشيرا إلى أن عدد العاملين في المساجد بالفجيرة ارتفع نسبيا من 246 موظفاً في 2010 إلى حوالي 251 موظفاً العام الماضي بينما تراجع عدد المواطنين الموظفين في المساجد للأسف بسبب الاستقالات والحصول على وظائف وفرص أفضل بكثير، حيث سجل العام 2009 حوالي 18 موظفاً مواطناً مقابل 193 عربياً و37 أخرى بينما سجل عام 2010 15 مواطنا مقابل 188 عربياً و43 من جنسيات أخرى، وفي العام الماضي سجل 8 مواطنين مقابل 208 عرب و35 من جنسيات أخرى. جريدة الاتحاد