أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-09-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مدير عام الهيئة يشيد بالتجاوب الكبير مع برنامج ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة

مدير عام الهيئة  يشيد بالتجاوب الكبير مع برنامج ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة

أشاد سعادة الدكتور محمد مطر سالم الكعبي مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بالتجاوب الكبير الذي لمسه السادة العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان _ يحفظه الله _ من الجمهور ، مؤكداً سعادته أن برنامج السادة العلماء يسير وفق الخطة التي أعدتها له الهيئة مسبقاً . وتقدم سعادة مدير عام الهيئة بالشكر المقدر لصاحب السمو رئيس الدولة على هذه المكرمة التي يستفيد منها كل القاطنين على الدولة في هذا الشهر المبارك من خلال الدروس والمحاضرات والندوات التي يقدمها هؤلاء الضيوف في المساجد والمؤسسات ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة ،جرياً على هذه السنة الحميدة التي وضع لبنتها القائد المؤسس الشيخ زايد طيب الله ثراه ، وتوجه بالشكر إلى نائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، والى أخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات وولي عهده الأمين الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأكد سعادة مدير عام الهيئة أن الأيام الماضية شهدت إلقاء العشرات من الدروس والمحاضرات والندوات في كل إمارات ومدن الدولة في المساجد والمدارس والمؤسسات والمسارح ،و تحت  عدة عناوين منها رمضان شهر القرآن ، وأعمال تجرح رمضان ، فضل قيام رمضان ،بر الوالدين في رمضان ، منزلة الوقف في رمضان ، حقوق الجار رمضان ، بم نستقبل رمضان ، صوم النبي صلى الله عليه وسلم ،حقيقة الصيام ،رمضان شهر القرآن ،استفادت منها عدة جهات غير المساجد ،هي نادي تراث الإمارات في أبوظبي ، وشرطة ابوظبي،وكلية أبوظبي للطالبات،ووزارة الصحة ، ومجلة زهرة الخليج ، ومدرستا أحد وأبوظبي للتعليم الأساسي في إمارة ابوظبي ، ومركز أبوظبي للتأهيل ،جامعة زايد قيادة القوات البرية ، هذا خلاف المشاركة الواسعة في شتى وسائل الإعلام المحلية بالدولة .وأعلن سعادة الدكتور الكعبي عن برنامج اليوم الجمعة موضحا بأنه سوف يتخلله إلقاء خطبة الجمعة والدروس الرمضانية في المساجد عقب صلاة التراويح ،حيث سيتفضل الشيخ منصور الرفاعي عبيد بإلقاء خطبة الجمعة في مسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي ، وفضيلة الدكتور عبد المعطي بيومي في مسجد محمد بن زايد ، ودكتور محمد علي بن جمال في مسجد الشيخ خليفة ، أما الدروس الرمضانية في الفترة  المسائية عقب صلاة التراويح  فسيكون الشيخ منصور الرفاعي في نادي تراث الإمارات ، ودكتور محمد علي بن جمال في مسجد الشيخ زايد بن آل سلطان الكبير  ، والداعية وجدان العربي بمسجد حمدان بن محمد، والداعية هويدا ممدوح في مصلى النساء بمسجد حمدان بن محمد ، والداعية نعيمة بن يعيش في مصلى النساء بمسجد شخبوط بن سلطان، ويلقي الداعية الهندي عبد الصمد الصمداني محاضرة للجالية الهندية على المسرح الوطني لوزارة الثقافة في تمام الساعة التاسعة والنصف مساءً ، وتلقي الداعية بثينة الغلبزوري محاضرة في مصلى النساء بمسجد محمد بن خليفة ، والداعية نوارا هاشم في مصلى النساء بمسجد الشيخ هزاع .وأهاب مدير عام الهيئة بالجمهور الكريم الاستفادة من بركات هذا الشهر الكريم واستثمار  وجود هؤلاء العلماء من خلال الحضور الدائم للدروس والمحاضرات التي يلقونها.