أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 31-08-2008

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مجلس إدارة الهيئة يثمن مكرمة سمو ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لدعم الهيئة بتحمل نفقات نظافة م

مجلس إدارة الهيئة يثمن مكرمة سمو ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لدعم الهيئة بتحمل نفقات نظافة مترأس سعادة الدكتور / حمدان بن مسلم المزروعي –رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف –رئيس مجلس الإدارة ، مساء أمس بمقر الهيئة في أبوظبي الاجتماع السادس لمجلس الإدارة هذا العام ، وقد أعرب سعادته في بداية الاجتماع عن شكر مجلس الإدارة للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -يحفظه الله –ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات ، وسمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، على جهودهم ومتابعتهم واهتمامهم لأعمال الهيئة ، وتذليلهم كل العقبات للوصول إلى الغايات والأهداف التي تسعى إليها الهيئة في مجال تنفيذ خطتها الاستراتيجية تحقيقاً لرسالتها السامية في تنمية الوعي بالثقافة الإسلامية وتفعيل دور المسجد وتعزيز الوعي بمفهوم الوقف وتنمية موارده .

وثمن المجلس مكرمة سمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتحمل نفقات نظافة مساجد إمارة أبوظبي والبالغة 38 مليون درهم ، سائلين الله سبحانه وتعالى أن تكون في ميزان حسناته .

بعد ذلك قدم مدير عام الهيئة الدكتور محمد مطر الكعبي تقرير متابعة لما تم تنفيذه من قرارات مجلس الإدارة في جلسته الأخيرة ، وقد أوصى أعضاء المجلس باستكمال ما لم يتم تنفيذه على أن يتم عرضه في الاجتماع القادم للمجلس .

وقد استعرض سعادة رئيس الهيئة خطة الهيئة لاستقبال ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة يحفظه الله لإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك سيراًَ على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في الاحتفاء بالعلماء من مختلف الدول الإسلامية ، والاستفادة منهم في نشر الوعي الديني بالحكمة والموعظة الحسنة ، وقد ثمن أعضاء مجلس الإدارة هذه المكرمة السخية التي يحرص عليها صاحب السمو رئيس الدولة يحفظه الله سنوياً ، وأوصوا بأن تتضافر جهود كافة العاملين في الهيئة من أجل السهر على راحة العلماء وإنجاح المهمة السامية التي يقومون بها في نشر رسالة الخير بين رواد المساجد وطلاب العلم .

وقد ناقش المجلس فعاليات شهر رمضان الكريم والمتضمنة لحملة أسبوع وقف الإمارات تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء الموقر ، والتي تعتزم الهيئة إطلاقها مع بداية الشهر المبارك ، إلى جانب العديد من المحاضرات والدروس في مساجد الدولة والمؤسسات المتعاونة مع الهيئة .

بعد ذلك استعرض المجلس التقرير المرفوع حول المبالغ المطلوب توفيرها لنظافة المساجد في الإمارات الشمالية للفترة القادمة ووافق على تخصيص ثمانية ملايين درهم من ريع الأوقاف .

من ناحية أخرى ناقش المجلس الدراسة المرفوعة حول صرف علاوة لمفتشي المساجد مقابل عملهم في التفتيش على المساجد أثناء وخارج ساعات الدوام الرسمي ، وطلب تقديم المزيد من التفاصيل حول أعداد المفتشين وعدد المساجد التي يقوم كل منهم بالتفتيش عليها والنظر في إمكانية تطوير وظائف ومهام العاملين في المساجد من أئمة ومفتشين .

وقد وافق المجلس على تخويل رئيس الهيئة في رفع سقف القيمة الايجارية لموظفي الهيئة الراغبين في الحصول على مساكن نظراً للارتفاع الكبير في أسعار الإيجارات .

وقد أطلع المجلس على التوصيات الواردة من المجلس الوطني الاتحادي بخصوص تطوير أعمال الهيئة والارتقاء بأدائها مثمناً دور المجلس الوطني في خدمة المجتمع .

وناقش المجلس الطلب المرفوع من مدراء مكاتب الهيئة بزيادة مبلغ السلفة النثرية المخصصة لصيانة المباني الوقفية ، ووافق على تخصيص مبلغ 5000 درهم لكل بناية وقفية على أن يتم تجديدها في حالة تصفيتها .

بعد ذلك استعرض المجلس التقرير المرفوع من لجنة إعادة هيكلة مكاتب الهيئة والتي قامت بزيارات ميدانية تم فيها معرفة الحاجة الفعلية لها من الموظفين بما يتلاءم مع أعداد المساجد والعاملين فيها ، وأوصى المجلس بأن يتم مراعاة توصيات اللجنة في التعيينات القادمة .

من ناحية أخرى أطلع المجلس على قرار رقم ( 22 لسنة 2008 ) لرئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي يحفظه الله والخاص بتنظيم المقابر وإجراءات تسجيل الوفيات ودفن الموتى لإيجاد آلية لنظام شامل بدولة الإمارات ، وتقرر أن يقوم أعضاء مجلس الإدارة ببحث الموضوع مع السلطات المختصة في كل إمارة حتى يتسنى الاستفادة من ذلك .

وقد اختتم المجلس الاجتماع بالإطلاع على عدد من الأفكار الجديدة في تسويق بناء المساجد وتيسيرها للراغبين من أهل الخير ، وأوصى إدارة الوقف بتقديم المزيد من الدراسة حول ذلك حتى يتسنى البدء في تنفيذها .