أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 12-12-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تنظم ورشة عمل لدراسة شؤون المساجد

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تنظم ورشة عمل لدراسة شؤون المساجدأقامت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ورشة العمل الشهرية التاسعة لمديري فروعها، لدراسة شؤون المساجد، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، وشؤون الوقف، وتقييم الأداء الإداري في كل فرع من فروع الهيئة، وذلك بمقر الهيئة في إمارة رأس الخيمة .ترأس الورشة الدكتور محمد مطر سالم الكعبي المدير العام للهيئة، وحضرها جميع المديرين التنفيذيين، حيث تم استعراض ما تم إنجازه من أعمال خلال عام 2011 وما تتطلع الهيئة إلى تحقيقه في عام 2012 وفق الخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر . واستهل المدير العام الورشة بكلمة شكر فيها القيادة الرشيدة لدعمها غير المحدود، واهتمامها المستمر بالشؤون الإسلامية والأوقاف، مهنئاً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، باليوم الوطني الأربعين، وما ينعم به شعب الإمارات من نعمة الأمن والازدهار والحياة الكريمة .واستعرض بنود جدول الأعامل، ومناقشتها مع مديري الفروع بنداً بنداً: من بناء المساجد وصيانتها وإتمام فرشها، وعقود شركات النظافة، والتحديث المستمر للمواد المعروضة على شاشات المساجد، والمتابعة الدقيقة لمراكز تحفيظ القرآن، ودروس الوعظ في المساجد، وشؤون الأئمة والخطباء، ثم اتخذت القرارات المناسبة بشأن هذه البنود المعروضة .وقال الدكتور الكعبي إن الهيئة أنجزت هذا العام فرش جميع المساجد التي كانت محتاجة إلى ذلك على مستوى الدولة، وبفضل الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة قد استكملت الهيئة استعدادها للعام المقبل، وتوافر لديها أرقى أنواع الفرش لتلبية احتياجات بيوت الله بما يلزمها من خدمات أخرى، كأجهزة التكييف، ولوحات الأذكار والأدعية، وشاشات العرض الإلكترونية، مؤكداً أن الهيئة ماضية في اختيار الكوادر المتميزة من أئمة وخطباء ومؤذنين مع اعطاء الأولوية لخطة التوطين . وكان المدير العام التقى منذ الصباح الباكر المدير والموظفين والموظفات في فرع الهيئة برأس الخيمة، واطلع على آليات العمل وحثهم على الأداء المتميز، واستمع إلى آرائهم، ثم انتقل الجميع إلى مسجد الشيخ زايد في رأس الخيمة للالتقاء بالخطباء والأئمة والمؤذنين الذين جاؤوا من مختلف مناطق الإمارة .