أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 14-11-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

المزروعي: تأهيل 60 واعظاً مواطناً وتطوير خدمات الحجاج بلا حدود

 تأهيل 60 واعظاً مواطناً وتطوير خدمات الحجاج بلا حدود غادر حجاج الإمارات المتعجلون، أمس، المملكة العربية السعودية عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة، وعبر رحلات البر، عائدين إلى أرض الوطن، وسط أجواء من الارتياح والرضا بين نسبة عالية من الحجاج، وفقاً لعملية رصد ردود أفعالهم حتى ظهر أمس، في ظل الخدمات النوعية التي توفرت لهم خلال موسم الحج . واستكمل حجاج الدولة المتعجلون، أمس، رمي الجمرات في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة، في ثاني أيام التشريق، مختتمين بذلك أداء مناسك الحج للعام الهجري الحالي . من جهة أخرى، كشف حمدان مسلم المزروعي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، عن مشروع لبناء جامعة جديدة في أبوظبي، تحت التأسيس حالياً، هي جامعة محمد الخامس، من المتوقع صدور قانون إنشائها قريباً، وينتظر الكشف عن هوية الجامعة الجديدة وتفاصيلها خلال المرحلة المقبلة .وقال رداً على سؤال ل "الخليج" عن تواضع نسبة الوعاظ المواطنين المرافقين للبعثة الرسمية: إن الهيئة تعكف على التوطين لأبعد الحدود، لاسيما في مهنة الوعظ والإرشاد الديني . وكشف عن مشروع يجري لتأهيل 60 واعظاً مواطناً، بالمناصفة بين الجنسين، بعضهم في مرحلة البكالوريوس والآخر في الماجستير، يدرسون حالياً الشريعة الإسلامية على نفقة الدولة، تحت إشراف الهيئة، ليتولوا في المستقبل مسؤوليات الوعظ والإرشاد، سواء داخل الدولة أو برفقة بعثة الحج في الأراضي المقدسة . وأضاف: "نرحب بأي مقترح لتطوير الخدمات الموجهة للحجاج"، لافتاً إلى تقييم شامل لأعمال لجان البعثة الرسمية بعد نهاية موسم الحج، ونمنح حالياً الفرصة للحجاج لتقديم ملاحظاتهم على خدمات البعثة، منوهاً بأن أصحاب الحملات يدفعون تأميناً مالياً، حسب الفئة التي تصنف ضمنها كل حملة، يصل ل 500 ألف ومليون درهم . ولا ترد قيمة التأمين إلا بعد انتهاء موسم الحج، وضمان عدم وجود مخالفات جسيمة . وقال د . محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف: إن البعثة الرسمية أنشأت مخيمات موحدة للبعثة والحملات المنضمة إليها بالتصميم والخدمات ذاتها، في إطار دعم حجاج الدولة وحملات الحج المحلية، وهو ما جاء بمكرمة من القيادة الرشيدة .