أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-11-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إشادة بالتسهيلات السعودية ودور البعثة الرسمية بدء عودة الحجاج إلى مطاري أبوظبي والشارقة

إشادة بالتسهيلات السعودية ودور البعثة الرسمية بدء عودة الحجاج إلى مطاري أبوظبي والشارقة بدأت مساء أمس الثلاثاء، عودة حجاج الدولة بعد أن أدوا مناسك الحج هذا العام، حيث وصلت أول طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية، تحمل حجاج الدولة الى مطار أبوظبي الدولي في الساعة الثامنة، وتلتها رحلة أخرى لطيران الاتحاد، ومن المنتظر وصول 3 رحلات اليوم . وشهدت صالات استقبال المسافرين في مطار أبوظبي، توافد أهالي الحجاج الذين استقبلوهم لدى عودتهم من الأراضي المقدسة .وثمن عدد من الحجاج المواطنين والمقيمين الذين التقتهم "الخليج" في مطار أبوظبي أمس، جهود الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، معربين عن شكرهم للقيادة الرشيدة على ما احاطت به حجاج الدولة من الدعم والرعاية والاهتمام، من خلال البعثة الرسمية واللجان التابعة لها، التي عملت طوال رحلة الحج على تسهيل كل الظروف وإزالة العقبات . وأشار الحجاج الى سهولة الاجراءات التي قدمتها سلطة مطار جدة والمدينة المنورة ومطار أبوظبي لهم، متوجهين بالشكر والعرفان لجميع القائمين في المملكة العربية السعودية، وذلك لجهودهم التي بذلوها لتيسير إجراءات سفرهم في المطارات، إضافة الى التعديلات الجديدة التي قامت بها لتسهيل أداء مناسك حجاج بيت الله الحرام هذا الموسم، خاصة السماح لحجاج دول الخليج، باستخدام قطار المشاعر .وقال الحاج يوسف سعيد، أول الواصلين من حملة الإيمان، ان الحج هذا العام كان ميسراً ومن دون أي صعوبات أو معوقات، حيث ان جميع الخدمات الأساسية والأكل والشرب والمواصلات والخدمات الطبية كانت متوافرة، مشيداً بالتعاون والمساعدة اللذين ظهرا بين كل المسلمين .واشار الى ان البعثة الرسمية، قامت بتوفير جميع سبل الراحة والامان لجميع وفود الحجاج، معبراً عن شكره للقيادة الرشيدة وللمسؤولين على اهتمامهم بحجاج الدولة .واكد الحاج مكتوم المزروعي من حملة الثيم اختفاء جميع الظواهر السلبية التي كان يشهدها موسم الحج كل عام، كالازدحام والتدافع على أداء المشاعر والمناسك، واثناء رمي الجمرات، لافتاً الى انهم لم يصادفوا أي مشكلات أو حوادث خلال رحلة الحج سوى حالات إرهاق بسيطة لعدد من النساء نتيجة الحر والتعب .وأوضح أن بعثة الحج الرسمية وبناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والفريق اول سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان، ولى عهد ابوظبي، نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة، والحكومة الرشيدة، كانت على مستوى الحدث حيث وفرت كل الأجواء والتسهيلات للحجاج، مؤكداً ان عمل الحملات اتسم بالنظام والانضباط .وأشار الحاج علي حمد المزروعي من حملة الثيم الى ان أمور الحج كانت سهلة وميسرة وان البعثة الرسمية، واللجان التابعة لها، خاصة لجنة الرقابة الغذائية، قامت بأداء واجبها على اكمل وجه، حيث عملت على التأكد من سلامة جميع الاطعمة والمأكولات المقدمة للحجاج، وهو ما انعكس على عدم تسجيل أو اصابة أي حاج بأي اعراض ناتجة عن تناول اطعمة غير صحية .وأكد حمد المهيري من حملة الضيافة ان أجواء الحج هذا العام كانت رائعة وان بعثة الحج الاماراتية والحملات التابعة لها تميزت بالكفاءة العالية في التنظيم وإدارة شؤون الحجاج والسهر على راحتهم، مشيراً الى ان الحجاج عاشوا أجواء ايمانية طيبة .وأشار الى ان التسهيلات التي وجدوها في جميع محطات قطار المشاعر أثناء أدائهم مناسك الحج كانت كبيرة وميسرة، حيث تم تخصيص لجان، عملت على تعريف وتسهيل كل الامكانات للاستفادة من هذه الخدمة الجديدة، مثمناً جهود السلطات والمسؤولين في السعودية على ما بذلوه لراحة حجاج بيت الله هذا العام .وأوضح أبوبكر الصديق من حملة لبيك ان مسؤولي البعثة الرسمية كانوا يقومون بزيارات تفقدية متواصلة وطول فترة الحج، بهدف الاطمئنان على جميع الحجاج والحملات التابعة للدولة . وتقدم الى الجهات والهيئات المشاركة في البعثة الرسمية بالشكر والتقدير، لافتاً إلى أهمية الأدوار والخدمات التي قدموها للحجاج من المواطنين والمقيمين هذا العام .كما استقبل مطار الشارقة الدولي أمس أولى دفعات حجاج بيت الله الحرام، بعد أن أدوا مناسك الحج لهذا العام، وأبدى الحجاج ارتياحهم من الإجراءات المتبعة في المطار، التي خففت عليهم مشاق السفر الطويل .وأشادوا بالدعم الذي قدمته القيادة الرشيدة لحجاج الدولة وللبعثة الرسمية،  ورفعوا آيات التهاني والشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،  واخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، للرعاية والاهتمام والمتابعة التي أحاطوا بها الحجاج، كما تقدموا بالشكر إلى بعثة الحج الرسمية للدولة، التي عملت على متابعة أمورهم أولاً بأول، للوقوف على احتياجاتهم والتخفيف عنهم.