أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 14-09-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعثة الحج تتفقد سكنات حجاج الدولة في الأراضي المقدسة

بعثة الحج تتفقد سكنات حجاج الدولة في الأراضي المقدسةباشرت بعثة الحج الرسمية للدولة، التدقيق على سكنات حجاج الدولة في الأراضي المقدسة، والتي استأجرتها حملات الحج الإماراتية لأداء الفريضة هذا العام بهدف التأكد من صلاحيتها لسكن الحجاج، والوقوف على مطابقتها للمواصفات والشروط الصحية التي حددتها الهيئة في العقود مع أصحاب الحملات.  وقال المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس بعثة الحج الرسمية للدولة محمد عبيد المزروعي، إن الهيئة وبناء على توجيهات القيادة الرشيدة تضع في الحسبان توفير أقصى وسائل الراحة لحجاج الدولة، وتنظيم شؤونهم وتسهيل أمورهم، ومتابعة كل متطلباتهم ليتمكنوا من أداء هذا الركن العظيم من أركان الإسلام بكل راحة وطمأنينة، مؤكداً أن الهيئة باشرت في الاستعداد المبكر لموسم الحج. وثمن المزروعي الدعم الكبير والمتابعة المتواصلة التي تجدها بعثة الحج الرسمية وحجاج الدولة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأكد رئيس البعثة أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ابتعثت لجنة للتفتيش على سكنات حملات الحج برئاسة نائب رئيس بعثة الحج الرسمية عبيد حمد الزعابي، ووصلت إلى المملكة العربية السعودية، وباشرت عملها بالتدقيق على سكنات الحجاج والمخيمات الخاصة بكل حملة في منى وعرفات، وعلى عقود المواصلات والمعيشة التي أبرمها المقاولون، مؤكداً أن اللجنة سوف تمر على جميع المساكن خلال أقامتها بالأراضي المقدسة والتي تستمر حتى 19 سبتمبر الجاري، داعياً أصحاب الحملات بالتواجد في المملكة العربية السعودية خلال هذه المدة مصطحبين معهم رخصة الحملة والرخصة التجارية أو توكيل من ينوب عنهم في حال تعذر حضورهم شخصياً حتى يقفوا على الملاحظات التي توجهها لهم البعثة إن وجدت، لافتاً إلى أن الهيئة تخالف المقاول الذي لا يحضر خلال هذه الفترة أو لا يوفر وكيلاً عنه.  وقال إن عمل لجنة التفتيش يتمحور في التدقيق على السكنات التي استأجرتها حملات الحج لحجاج الدولة للموسم المقبل، بحيث أن تكون مرخّصة من وزارة الحج السعودية، ومن الدفاع المدني في المملكة، ومطابقة للشروط والمواصفات الفنية المعتمدة من الهيئة لناحية نظافة المسكن وحداثة المبنى وتوفر المصاعد وجودة التكييف، وتحديد عدد الحجاج في كل غرفة مقارنة بسعتها، إضافة إلى وجود العدد الكافي من الحمامات في كل طابق، علاوة على أن يكون السكن في مكان ظاهر ويسهل الوصول إليه.  من جانبه قال عبيد حمد الزعابي خلال اتصال هاتفي، إن لجنة التفتيش قامت حتى أمس الأول بالتدقيق على 52 مسكناً من سكنات الحملات في مكة المكرمة تم قبولها جميعاً لمطابقتها للشروط، كما أنه تم التواصل مع السلطات السعودية بخصوص نقل حجاج الدولة عبر قطار المشاعر ووضع الترتيبات والآلـية اللازمة لذلك.  وحول تنقل حجاج الدولة عبر قطار المشاعر، وعدم ضياع إي حاج قال الزعابي إنه تم تصميم لوحة إرشادية يحملها مفتشو البعثة وإداريو الحملات لتوجيه الحجاج إلى محطات القطار التي يصعدون منها، وينزلون فيها، مشيراً إلى أن المرشدين من الإداريين والمفتشين سوف يتلقون دورات تدريبية قبل موسم الحج، بالتنسيق مع السلطات السعودية.  وأشار نائب رئيس البعثة إلى أنه سيعقد في العشرين من سبتمبر الجاري بمقر وزارة الاقتصاد في دبي اجتماع مشترك بين الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ووزارة الاقتصاد، بحضور مسؤولي الحملات لبحث تكلفة نفقات الحج بالطيران، وتجنب انتظار الحجاج في مطار جدة لأوقات طويلة.