أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 21-08-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

زايد الخير خلّد اسمه بأحرف من نور العطاءات الكثيرة والإنجازات الحضارية والإنسانية

aaaشهد الشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية مساء أمس الأمسية التي نظمها مكتب الشؤون الإسلامية والأوقاف في العين بمسجد الشيخة سلامة ضمن فعاليات "ليلة الوفاء لزايد العطاء" التي تنظمها الهيئة على مستوى الدولة بمناسبة الذكرى السنوية السابعة لرحيل القائد والمؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وقال عبد الله خلف الحميري رئيس قسم الشؤون الإسلامية بالمكتب في كلمته بهذه المناسبة، إن إحياء الذكرى يأتي وفاءً وعرفاناً للقائد والوالد والمعلم زايد الخير الذي رحل عنا بعد أن خلد اسمه بأحرف من نور لعطاءاته الكثيرة وإنجازاته وبصماته التي تركها ليس فقط على صعيد شعبه ووطنه وإنما في العديد من البلدان العربية والإسلامية والصديقة، داعياً المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يجعل ما قدمه في موازين حسناته.

وأضاف الحميري أن الأمسية التي تأتي عرفاناً ووفاءً لعطاءات زايد القائد والإنسان تعد كذلك وقفة نجدد من خلالها العهد والوفاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ورعاه وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة،

وأضاف الحميري: انها وقفة تاريخية ينبغي على الآباء أن يتخذوها دوماً مناسبة لتعليم الأبناء كيف كان القائد والمؤسس رحمه الله نبراساً في البذل والعطاء وأن يستلهموا من روحه الطاهرة ومسيرته العطرة العطاء والوفاء.

وتناوب بعد ذلك ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة المشاركين في الأمسية الكلمات معددين مناقب ومآثر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث ألقى فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبدالباعث كلمة بعنوان "زايد التسامح"، وألقى فضيلة الشيخ أحمد مارش كلمة بعنوان "زايد الوطن"، وألقى الدكتور عمار إبراهيم حسن الواعظ بمكتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في العين كلمة بعنوان "زايد الإنسان".