أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-08-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الصيام ينقي القلوب ويزكي النفوس وينشر السلم والتعاون بين الناس

الصيام ينقي القلوب ويزكي النفوس وينشر السلم والتعاون بين الناسأكد عبد الرحمن الثقافي أحد ضيوف رئيس الدولة والأمين العام لمجمع سراج الهدى التعليمي في الهند في محاضرة ألقاها بمسجد الشيخ هزاع بن سلطان آل نهيان تحت عنوان تزكية النفس وحضرها ما يقارب 4 الآف شخص ان الصوم فرض للتقوى ( لعلكم تتقون) لكي يكون المسلمون اتقياء انقياء فالصوم جنة او وقاية عن جميع الرذائل والخبائث حتى ان المسلم يدع الشهوات والملذات ويلتفت الى الله جل وعلا ومن هنا فان الله تعالى يقول في الحديث القدسي الصوم لي وانا اجزي به.

وأوضح المحاضر  أن القلب اذا تطهر  عن الدنائس تصح جميع الأعضاء كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم:     (إن في الجسد لمضغة اذا صلحت صلح الجسد كله واذا فسدت فسد الجسد كله الا وهي القلب)، فلا يلتفت المؤمن التقي الى الظلم والتطرف والتشديد بل يكون متمسكا بالتوسط في جميع الأمور ، قال تعالى: ( وجعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس) وحتى في الانفاق يكون المؤمن متوسطا ( ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك ولا تبسطها كل البسط)، مشيرا  الى ان المؤمن التقي لا يظلم أحدا ولا يتجرأ على الظلم والتطرف والتشدد ويحب للناس ما يحب لنفسه.( احب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما).

واختتم محاضرته بقوله ان الصوم فرض لتزكية القلب و النفس والأعضاء والتدرب والرياضة على الأخلاق الحميدة فعلينا ان نتمسك بالتقوى والخشية لله سبحانه وتعالى، ولابد للناس من الاتفاق والاتحاد فيما بينهم، ونشر السلم والتعاون بين جميع أهل الأديان على البر والخير والصلاح والتقوى.