أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-08-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كلمة رئيس الهيئة بمناسبة اختيار رئيس الدولة شخصية العام الاسلامية والانسانية

dmهذا عطاء آخر من الله تبارك وتعالى في شهر الخير والبركة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظة الله الذي اعطى شعبه ووطنه وامته والقاصي والداني في أصقاع الارض كافة ونحن نعيش اليوم في رمضان الخير في أجواء روحانية تغمرنا جميعا بفضل الله سبحانه ثم باستضافة هذه النخبة من العلماء والقراء الذين يستضيفهم سموه ليسهموا في عمارة بيوت الله بالحكمة والموعظة الحسنة والمحاضرات النوعية في جميع المؤسسات والجامعات والمنتديات والمجالس الرمضانية في الدولة جريا على منهج الوالد القائد الراحل الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه وهل يستغرب اذا اسفر المعدن عن اصالته النفيسة ان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان غمره الله بالصحة والعافية هو القائد الاول في مدرسة أبيه طيب الله ثراه ، ايمانا عميقا ووجها للخير وبصيرة نافذة لكل ما من شأنه رفعة وطنه وسعادة شعبه وهو القائد الذي نتعلم منه اليوم ترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال وحسن الجوار وحوار الامم والشعوب وبناء جسور التعاون الدولي في نشر الامن والسلام واغاثة من اجتاحتهم الكوارث الطبيعية أو لوعتهم أحداث الزمان.

فسموه صاحب المبادرات الانسانية السريعة لانه شخصية تفيض رحمة وانسانية وعطاء لايعرف الحدود فكما نال الشيخ زايد رحمه الله هذه الجائزة الاسلامية الدولية تقديرا لجهوده ومبادراته الانسانية فها هي الجائزة تمنح اليوم لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله تقديرا لجهوده ومبادراته الانسانية فهو بحق خير خلف لخير سلف.