أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 04-08-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

افتتاح مسجد عمر بن الخطاب في منطقة الرحبة

omarافتتحت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، فرع بني ياس ضمن مشروع مفحص القطاة مسجد عمر بن الخطاب في منطقة الرحبة ، وذلك بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام  الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ، ومحمد عبيد المز روعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية والأوقاف وراشد علي  المزروعي مدير مكتب الهيئة في بني ياس وعدد من المسؤولين في الهيئة ومشاركة جمع من المصلين وحشد من أهالي المنطقة.

وقال الدكتور الكعبي إن الهيئة سعت جاهدة لافتتاح عدد من المساجد قبيل قدوم شهر رمضان المبارك لتمكين المصلين من أداء صلواتهم وممارسة شعائرهم براحة وطمأنينة ، واغتنام نفحات هذا الشهر المبارك ، مبيناً أن الهيئة  تواصل مسيرتها ضمن مفحص القطاة لافتتاح عدد من المساجد في هذا الشهر الفضيل على مستوى الدولة .

ونوه مدير عام الهيئة بحرص القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله ، ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعه الله ، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات ، وولي عهده الأمين على أن تكون المساجد مصدر إشعاع  روحي وحضاري يساهم في تكوين الإنسان ، ومن هنا فهي تحظى بالمتابعة المستمرة والمتواصلة من قبل حكومتنا الرشيدة .

وأكد د. الكعبي  أن بناء المساجد ورعايتها هو شرف ، مثمنا  في الوقت نفسه الإقبال الكبير من أبناء الوطن على المساهمة في مشروع مفحص القطاة  .

والجدير ذكره أن المسجد بني على نفقة رجل البر راشد محمد مهران البلوشي وفق الطراز الإسلامي الأموي ، وطول منارته حوالي عشرين متراً ، ويتسع لنحو 300 مصل ، وفيه مصلى للنساء ، و بتكلفة بلغت مليونين ونصف المليون ، وهو مزود بكامل المرافق التي تخدم المصلين ، كما به سكن للإمام والمؤذن .