أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 31-07-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

رئيس الهيئة يستقبل الدفعة الأولى من العلماء ضيوف رئيس الدولة

olmaوصل الى الدولة أمس السبت عدد من أصحاب الفضيلة العلماء الذين تتم استضافتهم سنوياً بمكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ في شهر رمضان ، وبمتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وكان في استقبالهم بمطار أبوظبي سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ومحمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية ، وعدد من المسؤولين بالهيئة.

وثمن الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس اللجنة العليا المشرفة على تنفيذ برنامج ضيوف رئيس الدولة استضافة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله للسادة العلماء لإحياء شهر رمضان المبارك، لافتا في الوقت نفسه إلى جهود صاحب السمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على توجيهاته ومتابعته لتنفيذ برنامج ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة، وتوجه بالدعاء إلى الله عزوجل أن يحفظ صاحب السمو رئيس الدولة ونائبه وأعضاء المجلس الأعلى وولي العهد الأمين وأن يمن عليهم بموفور الصحة والعافية، ومهنئا بحلول شهر رمضان الفضيل أعاده الله على القيادة الرشيدة وحكومة وشعب الإمارات والامتين العربية والإسلامية والعالم اجمع بالخير واليمن والبركات.

وقال المزروعي ان استمرار القيادة الرشيدة في استضافة العلماء خلال الشهر الفضيل تنم عن  مدى الاهتمام الذي توليه للعلم والعلماء ولدورهم في توعية الناس بتعاليم الإسلام السمحة خلال  شهر رمضان المبارك وإحياء أيامه ولياليه داعياً للاستفادة من  علومهم وخبراتهم في تنمية الإيمان و إصلاح النفوس وإرشادها، ليزداد هذا الشهر العظيم في مجتمع الإمارات روحانية ومدارسة للعلم وللذكر وتلاوة القرآن الكريم.

 ورحب رئيس الهيئة بقدومهم الى دولة الإمارات العربية المتحدة  شاكراً لهم تلبيتهم للدعوة الكريمة الموجهة لهم للإسهام في إضاءة بيوت الله تعالى  ومؤسسات الدولة بالعلم والمعرفة والحكمة والموعظة الحسنة، وإذكاء لشعلة الإيمان في النفوس.

وقال ان الضيوف سيقومون بزيارة للهيئة للإطلاع على منجزاتها والتعرف على خدمات مركز الإفتاء كما سيقومون بزيارة الى مسجد وضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وإحياء ( ليلة الوفاء)، بالإضافة إلى أن برنامج الضيوف  سيكون حافلا بالمحاضرات التي ستلقى في مختلف مساجد الدولة ومؤسساتها.

من جهتهم عبر أصحاب الفضيلة العلماء عن خالص شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو رئيس الدولة على دعوتهم واستضافتهم في هذا الشهر الكريم وحرص سموه على إحياء ليالي هذا الشهر الفضيل بالدروس والمواعظ ومدارسة العلم والأحكام  وآداب الإسلام، كما توجهوا بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي، وأصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات والفريق اول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان  نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، والى الهيئة العامة للشؤون الإسلامية لحسن الاستقبال والإعداد المناسب للبرامج التي تخصهم وتتناسب والمؤسسات والهيئات المستفيدة منها.

 ومن الجدير بالذكر ان استضافة العلماء من قبل صاحب السمو رئيس الدولة تأتي في سياق اهتمام القيادة الرشيدة بشهر رمضان المبارك حيث تعود بداية المشروع إلى مبادرة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله وطيب ثراه لإحياء ليالي رمضان بالدروس والمحاضرات وقراءة القرآن وترسخت هذه السنة الحميدة طوال حكم الشيخ زايد واستمرت حتى الآن في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وذلك لما لها من آثار كريمة في إرشاد وتوجيه المجتمع بالوسطية والحكمة والاعتدال وقيم وتعاليم الدين الحنيف.