أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 03-07-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بعثة الحج الرسمية تحث على التقيد بأعداد الحجاج المحددة

hajjأطلعت بعثة الحج الرسمية أصحاب حملات الحج والعمرة على آلية استخدام قطار المشاعر ودعتهم إلى الإلتزام بأعداد الحجاج المحددة تجنبا للازدحام والإرباك والحرج.

وأكد سعادة محمد عبيد المزروعي رئيس بعثة الحج الرسمية المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أن تنظيم الملتقى السنوي بأصحاب حملات الحج والعمرة يعبر عن تقدير الهيئة لجهود أصحاب الحملات وسبيلا للاستمرار في اتباع منهج التحسين والتطوير المستمر لخدمة ضيوف الرحمن ليبقى اسم الإمارات دائما في القمة خاصة في ضوء التحسينات الجديدة المتمثلة باستخدام القطار في المشاعر المقدسة والموقع الجديد لحجاج دولة الإمارات في المشاعر .

جاء ذلك خلال افتتاحه الملتقى السنوي بأصحاب حملات الحج والعمرة الذي انعقد في نادي ضباط الشرطة بأبوظبي مؤخرا بمشاركة 150 حملة حج وعمرة وحضور عبيد الزعابي نائب رئيس بعثة الحج الرسمية، وعبد الكريم الزرعوني رئيس اللجنة الطبية.

وتوجه المزروعي بأسمى آيات الحب والوفاء والولاء إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تعالى، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات والفريق أول صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على دعم سموهم الكبير للهيئة ومتابعتهم لأدائها ودعمهم لبعثة الحج الرسمية وحرصهم على الارتقاء بخدماتها وتميز أدائها، سائلا المولى عزوجل أن يحفظ سموهم وأن يكتب ما قدموه للحجيج من خدمة ورعاية في صحائف أعمالهم، وأن يرحم الوالد الراحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة طيب الله ثراه.  وشكر المزروعي أصحاب الحملات والمقاولين على حضورهم معربا عن سروره بالالتقاء بهم وقد نالوا شرف خدمة ضيوف الرحمن.

وأوضح رئيس بعثة الحج الرسمية ان الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف قد حددت رؤيتها بأنها رائدة في توعية وتنمية المجتمع وفق تعاليم الإسلام السمحة التي تدرك الواقع وتتفهم المستقبل وتحقيقا لرؤيتها وتنفيذا لخطتها الاستراتيجية المعتمدة من مجلس الوزراء الموقر في تنمية الوعي الديني والتحسين المستمر لخدمات الحج والعمرة اخذت على عاتقها أن تبذل الجهود الكبيرة لتبقى بعثة الحج الرسمية في صدارة البعثات الرسمية المتميزة على مستوى العالم الإسلامي.

وأفاد ان البعثة تحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة التي وضعت البعثة في ثقتها ووفرت لها كل الإمكاينات المادية والإدارية والصحية والشرعية لتقوم بدورها في تقديم كل الدعم والرعاية والمتابعة للحجاج ليتمكنوا من أداء المناسك بيسر وسهولة والعودة إلى أرض الوطن بكامل الصحة والرضا والإيمان.

ودعا عبيد الزعابي نائب بعثة الحج الرسمية أصحاب الحملات إلى الالتزام بالأعداد المحددة لحجاج الدولة والبالغ 6228 حاجا والذين تم توزيعهم على الحملات البالغة 140 حملة بصورة متوازنة وعادلة، لافتا إلى ضرورة ألا يزيد عدد الحجاج بكل خيمة عن 10 أشخاص.

وتلا الزعابي توصيات واشتراطات بعثة الحج الرسمية التي على أصحاب الحملات اخذها بعين الاعتبار تجنبا للازدحام وحدوث الإرباك والحرج والتي تمثلت بعدم تسكين غير المواطنين بمخيم البعثة بمنى وعرفات، وضرورة أن تتوفر في الإداريين العاملين بالحملات مواصفات الكفاءة والسمعة الحسنة وإعطاء الأولوية للمواطنين بهذا الخصوص، ووجوب كتابة تعهد على الحملات التي لا ترغب الذهاب الى المدينة وتحملها المسؤولية في حال ثبوت خلاف ذلك.

ودعا أصحاب الحملات إلى المشاركة في المعرض الأول لحملات الحج والعمرة داخل الدولة والذي ستنظمه الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة في شهر رمضان المقبل في مسجد الشيخ زايد بإمارة عجمان لمدة 5 أيام بعد صلاة العشاء حتى 11 ليلا والذي سيوفر  امكانية اجراء التطعيم والفحوصات الطبية.

وتم مناقشة الأمور الأخرى المدرجة على جدول الأعمال والتي تمثلت بالتعريف بالموقع الجديد، ومخيم البعثة بمنى وعرفات، إلى جانب آلية التفتيش التي ستمارسها لجنة تسكين الحجاج حيث لن يكون هناك تفتيش على سكن المدينة، والفنادق 5 نجوم، والمساكن التي تم التفتيش عليها العام الماضي، وأهمية التأكيد على حجوزات الحجاج ذهابا وإيابا والتعاون مع خطوط الطيران المعتمدة لنقل الحجاج.

كما تم مناقشة إيجابيات اندماج الحملات، ومخالفات بيع الاستيكرات،  وضرورة الحصول على تصريح معتمد قبل نشر الإعلانات في الصحف، فضلا عن امكانية التقدم بطلب تصريح لإدارة الحج بالهيئة للسماح للمندوبين المواطنين بدخول صالات الحج بالمطارات السعودية لاستقبال حجاجهم.

وجرى عرض فلم وثائقي للتعريف باستخدام القطار وخط سيره من عرفة إلى مزدلفة ومنها إلى منى وتم التأكيد على ضرورة حصول الحاج على تذاكر الذهاب والإياب من مؤسسة مطوفي جنوب آسيا بسعر 250 ريالا للتذكرة التي هي عبارة عن سوار يوضع على معصم اليد. وأكد الزعابي ضرورة أن يقوم أصحاب الحملات بتثقيف حجاجهم بآلية استخدام القطار وعرض الفلم عليهم الذي تم تزويد أصحاب الحملات به، مع كتيب الشروط الواجب مراعاتها من حملات الحج والعمرة في الموسم 1432/2011.

يشار إلى أن بعثة الحج الرسمية لدولة الإمارات عرفت بالكفاءة العالية في تنظيم وادارة شؤون الحجاج ضمن خطط مدروسة تكفل لكافة حجاج الدولة أداء مناسكهم بكل راحة وطمأنينة بدءا من التواصل مع مقاولي الحملات والأخذ بأيديهم للارتقاء بخدماتهم الى المستوى الأفضل، فضلا عن توفير الكادر الطبي المتخصص للـتأكد من سلامة الحجاج من كل مكروه، بالإضافة إلى بروز اهتمام الهيئة بالوعظ وإرشادات الحجيج ليتمكنوا من أداء هذا الركن العظيم كما أمر الشارع الحكيم ليعودوا إلى الدولة أرسخ ايمانا واقوى عزيمة.