أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 07-06-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ورشة مديري الفروع تدرس آلية توطين مهنة الإمامة في المساجد وتبحث الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك

mudraأكد الدكتور محمد مطر الكعبي المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أن الهيئة تدرس مقترحات لتوطين العاملين بالمساجد والوظائف الإدارية والمالية في الهيئة كما تدرس إمكانية دفع الرسوم الدراسية لأبناء الأئمة الأعاجم بالتباحث بشأن هذه المسألة مع الجهات المعنية ورفع مذكرة لها بهذا الخصوص، متقدما بعظيم الشكر والإمتنان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة يحفظه الله وإلى صاحب السمو نائب رئيس الدولة وأصحاب السمو حكام الإمارات وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي، متضرعا إلى الله تعالى بأن يديم عليهم نعمة الصحة والعافية ومثمنا دعمهم المتواصل واللامحدود للهيئة ورعايتهم الكريمة لبيوت الله تعالى.

 جاء ذلك خلال انعقاد ورشة العمل الشهرية لمديري مكاتب فروع الهيئة مؤخراً في أبوظبي التي بحثت المسائل المستجدة بالإضافة إلى بحث آليات واستعداد المكاتب لاستقبال شهر رمضان المبارك، والتنسيق بشأن تنظيم الإجازات الصيفية بمراعاة توفر الكادر البديل ووجود ما لايقل عن 75% من الطاقة البشرية التشغيلية في كل مكتب، على أن تنتهي الإجازات قبل ابتداء الشهر الفضيل بأيام.

 وتم خلال الاجتماع كذلك بحث السبل الكفيلة بضمان إيلاء توطين الأئمة مزيدا من الاهتمام وتفعيلها للوصول إلى أئمة مواطنين في أقرب فترة زمنية ممكنة، بالإضافة إلى الإطلاع على مقترحات مديري الفروع ومناقشتها بشأن توطين الوظائف والتعرف على ما تم تنفيذه منها، وأبرزها تحسين رواتب الأئمة المواطنين وتعديل أوضاع الجامعيين منهم ورفع المكافأة الشهرية، وايجاد فرص وظيفية للكوادر الإدارية والمالية للمواطنين.

ووجه المدير العام بوضع آلية لتوضيح موقف السلف المالية الخاصة بمديري الفروع سنويا، وذلك تبرئة لذمتهم المالية، كما تم مناقشة الطرق التكنولوجية المتبعة في مراقبة الدوام في المساجد للتأكد من حضور العاملين قبل فترة أداء الصلوات بوقت كاف لا يقل عن 15 دقيقة قبل الآذان من خلال استخدام البصمة الالكترونية  وتم التوجيه بتقديم دراسة وافية لهذا الموضوع مشفوعة بالتكلفة المالية إلى جانب حضور المفتشين. من جانبهم أشاد مديرو المكاتب بقرار الترقية الأخير معربين عن فرح ورضا واعتزاز موظفي الفروع بقرار الترقية.