أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-04-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

زيادة 21% في تحصيل أموال الوقف خلال الربع الأول من العام الجاري

wagfحققت قنوات تحصيل أموال الوقف  خلال الربع الأول من العام الجاري، زيادة بنسبة، 21,46%، مقارنة بما تحقق في الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب خالد محمد النيادي المدير التنفيذي للأوقاف في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وقال النيادي إن الهيئة تنفذ حالياً مشروعات وقفية عديدة، منها مبنى تجاري في دبي، ومركزان تجاريان في العين و3 فلل استثمارية في العين، وأرض صناعية، ومكاتب إدارية في الغربية، ومبنى تجاري في الفجيرة ومبنى في صناعية الشارقة.

وأضاف أن إيرادات الوقف تصرف حسب شروط الواقف، واستنادًا إلى قرار مجلس الوزراء رقم 6 لسنة 2010، بشأن ضوابط الصرف من ريع الوقف، إذ حددت المادة الخامسة من القرار مصارف الوقف، وهي، المصرف الوقفي للشؤون الإسلامية وللعلم، والصحة، والأيتام، والفقراء، والبر والتقوى، والأهلي أو الذري، والمصرف الوقفي للرعاية الاجتماعية، وخدمة المجتمع، وأي مصارف أخرى يحددها مجلس إدارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

وأشار النيادي إلى أن المادة السادسة حددت ضوابط الصرف من ريع الوقف وهي أن يكون في أحد وجوه الخير المحددة في المادة الخامسة من القرار، وأن لا يتم الصرف على النشاط إلا من مصرف الوقف الذي خصص من أجله، وأن يراعى في الصرف ترتيب الأولويات بين المصارف حسب ما يحدده المجلس.

وحول وقف التعليم، قال النيادي: تمكنت الهيئة العام الماضي من الحصول على مقعد أكاديمي وقفي سنوي من كلية الخوارزمي لصالح «وقـف التعليم»، مشيرًا إلى أنه يأمل في تحقيق المزيد خلال العام الجاري بعد وضع خطة تسويق استراتيجية للترويج لمصرف التعليم بجامعات حكومية والجامعات الخاصة في الدولة، لافتًا إلى أن هذا الإجراء يأتي ضمن الخطة التشغيلية للعام الجاري.

وبشأن التحديات التي تواجه الهيئة في تنمية موارد الوقف، أكد أنها محدودة ومحصورة في العقار السكني في بعض مناطق الدولة، وفي المقابل تم وضع خطة بديلة لتعويض ذلك بدخول مباني جديدة في الخدمة وخلق قنوات تبرع جديدة في نطاق الوقف للمحافظة على المستهدف في العام الجاري.

وعن الخطــط المستقبلية لتنشيط الوقف ورعايته والحــفاظ عليه، أشار النيادي إلى الخطة الاســتراتيجية (2011-2013)، للهيئة التي أقــرها مجلس الوزراء، وركزت على مرحـــلة التوعيـــة الوقفية للمجتمع من خلال خــطب الجمـــعة، والدروس الديــنية، ومشــاركة القطاع التعليمي بالدولة في هــذه المرحلة من خلال محاضرات طلابية ومــسابقات بحثية تكتب للوقف حيث تخطط الهيئة لحملة وقفية، ستطلق في شهر رمضان المقبل، وتشمل جميع فئات المجتمع، ومن أنشطتها رعاية حلقة من مسلسل «شعبية الكرتون» من أجل إحياء سنة الوقف. وعن المحافظة على الوقف، أوضح أن الهيئة اعتمدت آلية استدامة لجميع مباني الوقف حديثة البناء، وطبقت نظام الاستهلاك المحاسبي للمباني بنسبة بـ5% من الدخل.

وبحسب الموقع الإلكتروني للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ينقسم الوقف إلى ثلاثة أنواع، الأول، الوقف الأهلي (الذري) وهو ما جعلت فيه المنفعة لأفراد معينين أو لذريتهم سواء من الأقرباء أو من الذرية أو غيرهم، ويشترط الواقف فيه أن يؤول إلى جهة بر بعد انقطاع الموقوف عليهم. والنوع الثاني، هو الوقف الخيري، وهو ما جعلت فيه المنفعة لجهة بر أو أكثر وكل ما يكون الإنفاق عليه قربة لله تعالى. أما النوع الثالث، فهو الوقف المشترك، ويجمع بين الوقفين الأهلي والخيري.