أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 12-04-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تحديث النظام الالكتروني لإدارة مراكز تحفيظ القرآن الكريم

mrakizقال محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ان  الهيئة حدثت النظام الإلكتروني لإدارة مراكز تحفيظ القرآن الكريم والذي يوصف بمرونته وامكانية تطويره باستمرار  الى جانب انه يوفر  لمستخدميه خيارات بحث متعددة وبيانات واسعة ومعلومات متكاملة عن المراكز وانظمتها والمحفظين و الملتحقين و الإداريين حيث تأتي هذه الخطوة حرصا من الهيئة على تحديث خدمات المراكز والارتقاء بها نحو التميز وتنفيذا للخطة الإستراتيجية للهيئة التي أقرها مجلس الوزراء الموقر.

 

وأضاف ان النظام يهدف إلى الحصول على بيانات شاملة وموسعة ودقيقة عن مراكز التحفيظ الأهلية والوقفية وحلقات المساجد، ويزيد من سرعة انجاز المعاملات، وحفظ البيانات مشيرا إلى ان المراكز النموذجية قد روعي فيها احتياجات الطلبة، وأهداف الهيئة المتمثلة في خدمة كتاب الله تعالى ونشر علومه بين أفراد المجتمع بمنهج الوسطية والاعتدال.

وبين المزروعي ان  الهيئة تسعى نحو التحديث والتطوير  من خلال تبني  الطرق والأساليب الجديدة للتحفيظ حيث يتم تدريب وتأهيل الموجهين والمحفظين بإقامة الدورات المكثفة والورش والملتقيات لهم في طرق وأساليب التحفيظ الحديثة، و الإشراف على الحلقات لإعداد المحفظ إعدادا ملائما للوصول  إلى مستويات المهنية العالية والكفاءة المتميزة في تحفيظ القرآن الكريم، مشيرا إلى مسابقة حفظ القرآن الكريم التي تنظمها الهيئة لتحفيز الأجيال الناشئة على حفظ كتاب الله و إيجاد روح التنافس بين المتسابقين في هذا المجال.

 

يذكر إن الهيئة  تسعى إلى تحقيق المزيد من الاهتمام بالقرآن الكريم تلاوةً وحفظاً وتدبراً وعملاً وأخلاقاً ومنهج حياة  لتحقيق الخيرية التي وعد الله بها رسوله صلى الله عليه وسلم في قوله (خيركم من تعلم القرآن و علمه) حيث  تم افتتاح  مراكز لتحفيظ القرآن الكريم في معظم مناطق الدولة وتتنوع ما بين مراكز وقفية وأهلية تنفذ فيها دورات على مدار العام تضم ملتحقين من مختلف الأعمار، كما تقيم الهيئة  حلقات لتحفيظ القرآن الكريم في المساجد بمعدل دورتين في العام للطلبة بالإضافة إلى التعاون القائم مع  بعض المؤسسات التي  ترغب  بالإستفادة من خبرات المحفظين والمحفظات المعتمدين لدى الهيئة في تحفيظ بعض موظفيها.