أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 20-03-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة تتيح للجمهور اقتراح موضوعات خطب الجمعة وإبداء الرأي والملاحظات

khotbaأطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف نظاماً عبر موقعها الإلكتروني يتيح للأفراد المشاركة في اقتراح عنوان خطبة الجمعة، والأفكار للعناوين المعتمدة والمنشورة في قسم إثراء العناوين في الموقع الإلكتروني، وإبداء الرأي بخطبة الجمعة الأخيرة ، حيث طورت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف خدماتها الإلكترونية وأدواتها للتواصل مع جمهور المتعاملين.

ويمكن لجمهور المتعاملين تتبع إجراءات الوصول للخدمة من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني للهيئة (www.awqaf.gov.ae)، ثم الدخول إلى خدمة تطوير خطبة الجمعة دون الحاجة إلى تحميل أي مستندات أو أوراق.

وتوفر "الهيئة" عدداً من الخدمات الإلكترونية المختلفة والتي تشمل نظام المقترحات والشكاوى والمرشد الأمين "الفتاوى" والتبرع والوقف ونظام مراكز تحفيظ القرآن وتسجيل بيانات الحجاج وخدمة تطوير خطبة الجمعة والبريد الإلكتروني للموظفين.

وقالت "الهيئة" إن هدف الخدمة هو تشجيع الجمهور على المساهمة البناءة في تلبية احتياجات المجتمع من الوعي الديني، من خلال خطبة الجمعة، وفتح باب المشاركة المجتمعية في موضوعات وأفكار الخطب وإثرائها بأفكار وعناوين جديدة، والتعرف إلى آراء الجمهور في خطب الجمعة التي تم إلقاؤها، مشيرة إلى أن التعامل مع كل اقتراح يتم على حدة بمراجعته وعرضه على اللجنة الخاصة باختيار عناوين خطب الجمعة. وحددت "الهيئة" شروط اقتراح عنوان خطبة الجمعة، التي شملت أن يكون العنوان مختصراً ومحدداً، واختيار التاريخ المقترح للخطبة، بحيث يكون بعد شهرين على الأقل ليتسنى للجنة دراسة العنوان وإدراجه على خطة الخطب بعد اعتماده، وتحديد سبب اختيار العنوان لدعم فكرته لدى اللجنة، علاوة على إضافة المحاور المقترحة للخطبة.

وأتاحت "الشؤن الإسلامية والأوقاف" من خلال الرابط الخاص بخدمة تطوير خطب الجمعة، للجمهور التعليق على مضمون الخطب، حيث يمكنهم فتح الصفحة الخاصة بالتعليقات، علاوة على توفير نص الخطبة باللغة العربية وعلى ملفات يسهل فتحها والاطلاع عليها.

إلى ذلك، أشارت "الهيئة" إلى تفاعل عدد من الناطقين بـ"الإنجليزية" مع خدمة ترجمة خطبة الجمعة وموقعها الإلكتروني باللغة الإنجليزية، الذي عرض خطباً باللغة الإنجليزية كانت آخرها بعنوان "الالتزام بقوانين المرور" بهدف زيادة الوعي لدى غير الناطقين بـ"العربية" وإيصال رسالة الخطبة إليهم وإتاحة الفرصة لهم للاطلاع على أرشيف الخطب.