أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 17-03-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

مجلس ادارة الهيئة يشيد بالدعم المادي من المجلس التنفيذي لإمارة ابوظبي

majlesوافق مجلس ادارة الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على المشاركة في رعاية مؤتمر الامارات الدولي لرياضة المعاقين لعام 2011، كما قرر المجلس العمل على الحد من انتشار المحلات التجارية والدكاكين والمطاعم في مساحات ملاصقة للمساجد مما يشكل عاملا مشوها لجمالية مبنى المسجد والمنطقة المحيطة به .

 واطلع المجلس خلال اجتماعه الثامن الذي انعقد برئاسة سعادة الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة رئيس مجلس الإدارة على تقرير حول دور المؤسسات الدينية في تأسيس الطالب الإماراتي لتحقيق رؤية 2021، والذي قدمته الهيئة ضمن مشاركتها في  الملتقى السنوي الثاني لبرنامج التربية الأمنية.

 كما اطلع المجلس على سير العمل في اللجنة الفنية للتشريعات بوزارة العدل بِشأن مشروع قانون مراكز تحفيظ القرآن الكريم والذي تقوم اللجنة بإعداده حاليا لتنظيم عمل المراكز ووضع الإطار القانوني واللوائح ذات الصلة التي من شأنها أن ترتقي بأداء هذه المراكز وتحقق النفع للمجتمع حيث يركز مشروع القانون على الشروط الواجب توفرها في مبنى المركز ومؤهلات المدرسين وخبراتهم لضمان أن يكون القائمين على إدارة المراكز من أصحاب الكفاءات، والذي من شأنه أن يضمن نجاحها وتحقيق الهدف من إنشائها.

  وأشار رئيس المجلس  الى تفاعل عدد من الناطقين بالانجليزية مع الهيئة بعد إطلاق خدمة ترجمة خطبة الجمعة والموقع الالكتروني باللغة الانجليزية، حيث تلقت الهيئة رسائل الكترونية تشيد بالموقع وخاصة فيما يتعلق بخطبة الجمعة.

 واطلع المجلس على قرار المجلس الوزاري للخدمات بخصوص استخدام سيارات الهيئة من قبل بعض الموظفين لاغراض العمل، وعلى نتائج مباحثات المدير العام للهيئة مع وزارة الحج السعودية والتي تضمنت مطالبة الهيئة بإعفاء الحملات التي لاترغب بالذهاب الى المدينة المنورة من ايجار المسكن في المدينة وتسهيل دخولها إلى المشاعر في مكة المكرمة، والسماح لمقاولي حملات الحج الاماراتية باستقبال وتوديع حجاج حملاتهم من داخل مطارات المملكة ، واستخراج تصاريح الاسكان قبل حلول شهر شوال، ومنح الحافلات التي تنقل حجاج الامارات برا تصريحا يخول لها الدخول إلى المشاعر المقدسة دون الحاجة لاستخدام وسائل نقل أخرى لتقليص التكلفة الإضافية الناتجة عن ذلك والتي تثقل كاهل الحجاج والحملات معا، وتعديل النظام بقبول اقل من 45 حاجا لكل حملة، ووعد الجانب السعودي بدراسة هذه المطالب مع الجهات المختصة.

كما اطلع المجلس على انجازات فريق مساندة في عمليات تنظيف وصيانة المساجد، وابدى المجلس  اعتزازه فيما وصلت اليه الهيئة من مستوى ادارة للمساجد ونظافتها وصيانتها، مثمنا الدعم المادي الذي تحظى به الهيئة من قبل المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وقدم المجلس شكره الى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي.

واعرب المزروعي عن سعادته بحصول الموقع الالكتروني للهيئة على الدرجة الكامله في تقرير الهيئة العامة للمعلومات الخاص بتقييم المواقع الالكترونية للجهات الحكومية الاتحادية لالتزامة بالمعايير العالمية المعتمدة، مشيدا بدور إدارة تقنية المعلومات بالهيئة.

واطلع المجلس على نتائج دراسات جدوى المشاريع الوقفية في ابوظبي والعين والامارات الشمالية وعلى التكلفة المترتبة عن توفير مواقف بعدد الشقق بالاضافة الى الانخفاض في قيمة الايجارات للعين المؤجرة في بعض الامارات الشمالية وهو ما يجعل بعض المشاريع بحاجة إلى مزيد من الدراسة مما حدا بالمجلس الى الموافقة على توصية المدير التنفيذي لشؤون الأوقاف بتحديث دراسات الجدوى كل 6 أشهر.