أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-02-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

بحث آلية المساهمة في مبادرة ترشيد الماء والكهرباء في المساجد

تكريمعقدت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في جميع فروعها على مستوى الدولة ورشة عمل للسادة العاملين في المساجد من خطباء وأئمة ومؤذنين ترأسها مدراء الفروع .

في بداية حديثهم أشاد المدراء بدعم القيادة الرشيدة للهيئة في تنفيذ خططها الإستراتيجية بما يحقق تقديم خدمة متميزة لبيوت الله تعالى،وأشاروا إلى المتابعة الحثيثة والمستمرة من سعادة الدكتور حمدان بن مسلم المزروعي -رئيس الهيئة- وسعادة الدكتور محمد مطر سالم الكعبي -المدير العام للهيئة-الذين يوليان المساجد اهتماماً كبيراً وعناية خاصة.

وقد أفردت الورش مساحة واسعة لمناقشة المبادرة المجتمعية التي تعتزم الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف إطلاقها لترشيد الاستهلاك بمساجد الدولة، وتقنين الاستخدام الأمثل لموارد الكهرباء والماء المتوفرة للمساجد، حيث ركزت على الدور الذي يمكن أن يقوم به الأئمة والمؤذنون في الحفاظ على موارد الطاقة، ومساهمتهم في تقليل الإسراف والتبذير المنهي عنه شرعاً.

كما تم في الورش استعراض جملة من الإجراءات والخطوات الواجب اتباعها في المساجد للحد من الاستهلاك غير الضروري لموارد الطاقة والماء. ؛ كالإكثار من استخدام الضوء الطبيعي.، وإطفاء الإنارة في الأماكن غير المشغولة فور مغادرتها، واستخدام المصابيح الموفرة للطاقة والاحتفاظ بمعدات الإضاءة نظيفة، مع استبدال المصابيح العادية بمصابيح "فلورسنت".

علاوة على ذلك استعرض المدراء عددا من التنبيهات الواردة من رئاسة الهيئة ومجلس إدارتها بهدف الارتقاء بمستوى الأداء وتحقيق أفضل النتائج ، حيث تم خلال الورش تكريم بعض المتميزين في عملهم .