أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 08-02-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تعزيز التعاون بين الهيئة و دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة

إداراتأكد الشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة على أهمية تعزيز التعاون وتنسيق الجهود وتضافرها فيما بين الدائرة والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف داعيا إلى ضرورة تفعيل آليات التعاون وتطويرها لما فيه مصلحة العمل  تنفيذا للأهداف الإستراتيجية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعملا بتوجيهات القيادة الرشيدة للارتقاء بالأداء نحو التميز.

جاء ذلك خلال  انعقاد اجتماع مدراء إدارات ومكاتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في الشارقة الأحد الماضي 6/2/2011م بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي والدكتور محمد مطر الكعبي مدير عام الهيئة ومدراء الهيئة التنفيذيين، ومدراء فروع مكاتب الهيئة من جميع إمارات الدولة ومدراء دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة.

 ونقل الشيخ صقر تحيات سمو الشيخ  الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وسمو ولي عهد الشارقة.

من جانبه ثمن الدكتور محمد مطر الكعبي دعم القيادة الرشيدة  وحرصها ومتابعتها لبيوت الله للارتقاء برسالة المساجد ودورها في المجتمع.

وتم  استعراض انجازات دائرة الشؤون الإسلامية بإمارة الشارقة، كما تم الاجتماع بجميع مفتشي المساجد على مستوى الدولة والاستماع إلى وجهات نظرهم ومناقشتهم في آليات عملهم وإجراءات التفتيش على المساجد وما هو مطلوب منهم في المرحلة المقبلة.

وتم استعراض احتياجات أئمة مساجد الإمارات الشمالية لمساكن جديدة  والتوصية بإعداد دراسة لهذا الغرض كما جرى استعراض احتياجات المساجد لتجديد الفرش والتكييف وللمصاحف، بالإضافة إلى مناقشة الملاحظات والنقاط على أداء شركات تنظيف المساجد في الإمارات الشمالية.

ووجه الكعبي  بأن تنتهي  إجازات العاملين بالمساجد قبل حلول شهر رمضان بأسبوع واحد على الأقل لتكون لديهم الفرصة للإشراف على تجهيز المساجد بالصورة المطلوبة، وناقش الاجتماع أهمية توفير مؤذنين لرفع الآذان الثاني يوم الجمعة.

وجرى استعراض المحضر السابق و مناقشة بما تم انجازه وعمله، والتعليق على جميع المواضيع من قبل السادة مدراء المكاتب، حيث اشتمل الاجتماع السابق  على قرارات عدة أهمها حصر الأراضي الملحقة بالمساجد تمهيدا لعرضها على مجلس الإدارة للاستفادة منها في بناء مباني وقفية، ودراسة حول هدم المساجد القديمة وإعادة بناء مساجد جديدة مكانها، وإعداد نسخة دليل مطورة للعاملين بالمساجد، تتضمن دور الهيئة في تنظيم عمل المساجد والعاملين بها ورفع كفاءتهم وتطوير قدراتهم.