أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 13-01-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة وخيرية عجمان توقعان مذكرة تفاهم

ajmanوقعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مذكرة تفاهم بشأن تعزيز الشراكة الإستراتيجية مع مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية ضمن الاتفاقيات الاستراتيجية لكلا الطرفين.
وتهدف الاتفاقية الى تعزيز التعامل بينهما في عدة مجالات منها تقديم الخدمات المتميزة والتعامل المشترك للوصول لأعلى معدلات التنمية وخدمة المجتمع تحقيقا للمصلحة العامة لإمارة عجمان.
وقع الاتفاقية من جانب مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي المديرة العامة للمؤسسة ومن جانب الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف سعادة عبيد بن حمد سيف الزعابي بصفته مديرا لفرع الهيئة بامارة عجمان.
وبموجب مذكرة التعاون يتم التنسيق بين الطرفين في مجالات عدة من أهمها تطوير ما يقدم لعملاء الطرفين من خدمات والسعي إلى تحقيق الهدف المرجو من التعاون بتلك الخدمات إلى أفضل درجة ممكنة .. كما يأمل الطرفان في دعم وتعزيز المشاركة الفعالة في ميادين العمل الإنساني والإجتماعي بالإمارة مع تبادل التجارب والخبرات والدراسات للمساهمة في دفع مسيرة التنمية الاجتماعية الرامية لتحقيق المنفعة والمصلحة العامة وخير مجتمع الإمارة.
وقالت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي إن الاتفاقية جاءت ضمن خطة المؤسسة الاستراتيجية لتوثيق علاقاتها مع الهيئة فيما يتعلق بالعمل الاجتماعي والإنساني كما أنها تهدف إلى تقديم الخدمات المتميزة لجمهور الإمارة والتي وجه لها صاحب سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.
وأضافت أن المؤسسة تتعامل مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف منذ سنوات في المجالات الخيرية والإنسانية وجاءت الاتفاقية لتعزيز هذا التعامل والاستفادة من تبادل الخبرات موضحة أن من بنود مذكرة التعاون العمل على تحقيق الأهداف المشتركة في مجال الأوقاف والعمل الخيري وبحث التعاون المشترك في مجال تطوير وتحسين العمل التطوعي وتقديم المقترحات الفعالة في مجال الأوقاف وتعزيز هذا الدور خاصة وأن المؤسسة قدمت خلال الفترة السابقة خدمات رائدة شملت رعاية الأيتام وكفالة الأسر المستحقة وتلبية احتياجات المطلقات والأرامل والمسنين والمعسرين وفئة العجز المادي والصحي من المواطنين إضافة إلى تقديم العون اللازم للدعم التعليمي لطلبة الجامعات وصيانة المنازل ودعم مركز الأسرة في المناطق النائية مثل مصفوت والمنامة والمراكز والهيئات العاملة بالإمارة.
من جانبه قال عبيد حمد سيف الزعابي مدير فرع الهيئة العامة للشؤون الاسلامية بعجمان إن توقيع مذكرة التفاهم جاء انطلاقا من حرص الطرفين على إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك في مجال العمل الخيري وتحسينه بما يضمن تحقيق التكامل المؤسسي من أجل تبسيط وتسهيل الإجراءات لجمهور المتعاملين واستفادة كل طرف من الإمكانيات والكفاءات البشرية المتوفرة لدى الطرف الآخر، "لذا سعينا ان تكون بنود المذكرة ضمن خطتنا القادمة التى نسعى فيها لتحقيق الأفضل، وهذا واضح في مد جسور التعاون بخصوص الحالات المستهدفة ودعمها من قبل المؤسسة"، مشيرا إلى اعتماد مركز الفتوى بالهيئة كمرجع للفتاوى الشرعية والخيرية للمؤسسة.
وأضاف أنه كان لزاما علينا إبرام الاتفاقية بشكل رسمي وأكثر حرفية لتكون نواة حقيقية للتعاون بين الطرفين مع تبادل البيانات والمعلومات التي تخدم الطرفين في مجال العمل الخيري والتى لا يجوز نشرها أو تزويدها لجهات اخرى إلا بالموافقة الخطية المسبقة مع تعيين منسق شراكة من الموظفين واخطار الطرف الاخر باسمه وطريقة الاتصال به ليقوم بتبادل المعلومات ولكي يتسنى لنا تنفيذ المشاريع الخيرية المشتركة على اكمل وجه بما يضمن تحقيق الهدف المرجو من الاتفاقية.
وتعد مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية مؤسسة وطنية خيرية بموجب المرسوم الأميري رقم (4) لسنة 2000 تقوم بتلبية احتياجات الأسر المواطنة المستحقة من خلال تقديم الخدمات الإنسانية والاجتماعية سعيا لريادة خيرية اجتماعية ومقرها عجمان.