أرشيف الأخبار

تاريخ النشر: 10-01-2011

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تعقد أولى ورش العمل لمدراء الإدارات والفروع في العام 2011

mmeetingترأس سعادة الدكتور محمد مطر الكعبي - مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في مبنى الهيئة اجتماع مديري الإدارات وفروع الهيئة في الدولة في أول ورشة عمل بهذا المستوى للعام 2011 لمناقشة ما تم ترحيله إلى العام الجديد من قرارات تستكمل دراستها،وآلية تنظيم العمل في هذا العام...

وفي مستهل الورشة شكر سعادة المدير العام القيادة الرشيدة لاهتمامها ودعمها المتواصل لجهود الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في ترسيخ القيم والمعايير الدينية في المجتمع،وتطوير وتنمية الموارد الوقفية،وفق الخطة الإستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر.ثم استعرض سعادته ما يحتاج إلى استكمال ودراسة مما تم ترحيله من العام الماضي ، ومن أهم ذلك : توفير مساكن للأئمة والمؤذنين في المساجد القديمة التي لم يكن لهم فيها سابقاً مساكن وخوّلت الهيئة مدراء الفروع بإيجاد سكن مناسب بالتنسيق مع الأشغال والبلديات والأوقاف،وأوصت هذه الورشة بتأمين هذا السكن خلال العام الجاري حصراً.

ومما له صلة بالموضوع وبالنسبة لإجازات العاملين في المساجد تقرر أن تنتهي حكماً أية أجازه لهم  قبل دخول شهر رمضان بأسبوع على الأقل.

إلى ذلك،وتحفيزاً لمواصلة التطوير وتنمية مهارات الأئمة والمؤذنين تقرر أن تستكمل الهيئة تقييم هذه الشريحة المهمة من موظفيها في مدة لا تتجاوز أربعة أشهر من الآن،لرسم خارطة الأداء والمهارات وفق مسارات ثلاثة:

  • - إجراء مسابقة في حفظ القران الكريم وجمال الترتيل فيما بين الأئمة المتميزين.
  • - إقامة دورات تقوية للأئمة الذين أوضح التقييم مستواهم
  • - كما تقرر أيضاً أن لا يبقى أي مسجد في أي إمارة بحاجة إلى فرش،مادامت الهيئة قد وفرت الميزانية الكافية لهذا الجانب خاصة.

من جانب آخر ناقشت الورشة الاستعدادات المتخذة من إدارة مراكز تحفيظ القران الكريم،لانطلاق الدورة الأولى،ومدتها أربعة أشهر والتي ستبدأ من تاريخ 16/1 /2011 وحتى 26/5/2011 ، وستشمل ( 369 ) حلقة بزيادة ملحوظة عن العام الماضي تقارب 40 حلقة،وهذا يؤشر الى نجاح الهيئة في اجتذاب الطلاب والطالبات واهتمام المجتمع بالتربية والأصالة والحفاظ على هوية الأجيال.

والجدير بالذكر ان الهيئة قد رصدت من الأموال ما يؤهل هؤلاء الطلاب للمشاركة في المسابقات .

وقد تطرقت ورشة العمل هذه للعديد من القضايا التي من شأنها إعطاء المزيد من المرونة والشفافية في الشأن الوظيفي والإداري مع التوصية بالمتابعة اليومية لشؤون المساجد.

حضر الورشة كل من المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية والمدير التنفيذي لشؤون الوقف والمدير التنفيذي للخدمات المساندة ومدراء الإدارات ومدراء فروع مكاتب الهيئة في الإمارات كافة .