من فضائل الصيام

تاريخ النشر: 09-08-2010

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  لتحميل الخطبة بصيغة ملف (Word)               لتحميل الخطبة بصيغة ملف (PDF)

لتحميل التنبيه بصيغة ملف (Word)                 لتحميل التنبيه بصيغة ملف (PDF)

 الخطبة الأولى

الحمد لله الذي أهل علينا رمضان بالأمن والإيمان, ونسأله سبحانه وتعالى أن يعيننا على الصيام والقيام, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن سيدنا محمدا عبد الله ورسوله وصفيه من خلقه وحبيبه, اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله جل وعلا امتثالا لقوله تعالى( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون )

عباد الله: من عظيم فضل الله علينا أن بلغنا رمضان, وهدانا  لطاعته والتقرب إليه في هذا الشهر الكريم الذي يضاعف فيه الأجر للصائمين والقائمين والمتصدقين, وإن من شكر الله على هذه النعمة أن نملأ أيام رمضان بما شرعه لنا من العبادات والطاعات, مع الحرص على آداب هذا الشهر وفضائله, والتي من أهمها التحلي بالأخلاق الفاضلة والمعاملة الحسنة مع سائر الخلق, فالصوم جنة ووقاية للعبد مما حرم الله سبحانه وتعالى, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« الصيام جنة، فإذا كان أحدكم صائما فلا يرفث ولا يجهل، فإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إنى صائم إنى صائم »

وقراءة القرآن ومدارسته في شهر رمضان من أعظم العبادات، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن، فلرسول الله  صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة .

وقد جمع الله لنا في هذا الشهر العظيم بين شفيعين اثنين: الصيام والقرآن, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه. ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه قال فيشفعان ». فهنيئا لمن أكرمه الله بهاتين الشفاعتين.

عباد الله: إن قيام رمضان قربى عظيمة ينبغي للمسلم أن يحرص عليها, لينال الأجر العظيم الذي أعده الله لمن قام رمضان إيمانا واحتسابا, قالصلى الله عليه وسلم :« من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ».

أيها المؤمنون: وكثرة الدعاء عند الإفطار مستحبة, وخير ما يدعو به الصائم أن يقول كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو به عند فطره فيقول صلى الله عليه وسلم :« ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله ».

ومن هديه صلى الله عليه وسلم تعجيل الفطر وتأخير السحور, قال صلى الله عليه وسلم :« لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ». ويقول النبي صلى الله عليه وسلم :« تسحروا فإن في السحور بركة ».

فيا لها من بركة عظيمة, ويا له من باب عظيم من أبواب الرحمة, فتحه الكريم سبحانه لعباده في رمضان وغيره, فينبغي للمسلم أن يحرص عليه, ويسعى إليه ليكون ممن يعبد الله في هذه الساعة المباركة, قال صلى الله عليه وسلم :« السحور أكله بركة، فلا تدعوه ولو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء، فإن الله عز وجل وملائكته يصلون على المتسحرين ».

نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن يصوم رمضان ويقومه إيمانا واحتسابا, وأن يتقبل منا الصيام والقيام, وأن يوفقنا لطاعته وطاعة من أمرنا بطاعته امتثالا لقوله ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)

نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبسنة نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم.

الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وعلى أصحابه أجمعين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فاتقوا الله عباد الله، واعلموا أن الله عز وجل قد أعد للصائمين ثوابا عظيما، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« إن فى الجنة لبابا يدعى الريان، يدعى له الصائمون، فمن كان من الصائمين دخله، ومن دخله لم يظمأ أبدا » وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« إن فى الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها، أعدها الله لمن أطعم الطعام وألان الكلام، وتابع الصيام وصلى والناس نيام ».

عباد الله: إن الله أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه وثنى فيه بملائكته فقال تعالى (إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:« من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا» اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، اللهم تقبل صيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا، اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم، اللهم إنا نسألك مما سألك منه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ونعوذ بك مما تعوذ منه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وارض اللهم عن الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسائر أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم اللهم اشف مرضانا وارحم موتانا، اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، اللهم ارحم الشيخ زايد والشيخ مكتوم وإخوانهما شيوخ الإمارات الذين انتقلوا إلى رحمتك، اللهم أنزلهم منزلا مباركا، اللهم وفق ولي أمرنا رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ونائبه لما تحبه وترضاه، وأيد إخوانه حكام الإمارات وولي عهده الأمين، اللهم اغفر لكل من وقف لك وقفا يعود نفعه على عبادك، اللهم بارك في مال كل من زكى وزده من فضلك العظيم، اللهم إنا نسألك المغفرة والثواب لمن بنى هذا المسجد ولوالديه، ولكل من عمل فيه صالحا وإحسانا، واغفر اللهم لكل من بنى لك مسجدا يذكر فيه اسمك، اللهم أدم على دولة الإمارات الأمن والأمان وعلى سائر بلاد المسلمين.

عباد الله ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون)

اذكروا الله العظيم يذكركم، واشكروه على نعمه يزدكم (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون).

_______________________________

 تنبيه : يلقى عقب صلاة الجمعة 13/8/2010

 أيها المسلمون: تقوم هيئة الهلال الأحمر بدولة الإمارات العربية المتحدة بمشروعات خيرية جليلة، ومن هذه المشروعات مشروع إفطار الصائم، ومشروع كسوة العيد، ومشروع إيصال زكاة الفطر إلى مستحقيها.

فلنتعاون مع هيئة الهلال الأحمر ولنسارع إلى فعل الخيرات، يقول الله تعالى (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )

تقبل الله منكم صدقاتكم، وجعلكم ممن يدخلون السرور على الفقراء والمساكين.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد .